أخنوش من الكوت دفوار: من حق مغاربة العالم المشاركة السياسية في بلدهم

0

زنقة 20. الرباط

دعا عزيز أخنوش، رئيس حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ إلى إشراك فعلي لمغاربة العالم في العمل السياسي للمساهمة في تقدم بلدهم.

و قال أخنوش الذي كان يتحدث لحوالي 400 شخص من مغاربة الكوت دفوار وشخصيات إفوارية، من رجال الاعمال و مهاجرين و مستثمرين، أن الجالية المغربية بكافة ربوع الكون، تملك طاقات كبيرة في مختلف الميادين، وهي قادرة على إعطاء دفعة قوية لاقتصاد بلدهم الأم.

وبالمناسبة، قال رئيس الحزب عزيز أخنوش، إنه بعد المحطة الأخيرة في ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، يأتي لقاء أبيدجان الذي شكل فرصة للقاء المواطنين المغاربة المقيمين في إفريقيا.

وأضاف أن اللقاء، الذي مر في أجواء طبعها الود والصراحة، شكل مناسبة للتعرف على احتياجات المغاربة المقيمين في جميع أنحاء إفريقيا، وكذا الاطلاع على تصوراتهم وآرائهم حول عدد من القضايا والتغييرات التي يطمحون إليها في بلدهم الأصلي المغرب.

وأردف قائلا ” نحن حزب ينصت إلى المواطنين، سواء في المغرب أو في الخارج” ، مشددا على أن هذه اللقاءات المنظمة بالخارج تنضاف إلى المبادرة “مائة يوم مائة مدينة”، التي تم إطلاقها في المغرب والتي “تمضي في مسار جيد”.

وبعد إشارته إلى استمرار هذه اللقاءات بالخارج، أكد رئيس الحزب أن المعطيات والآراء التي طرحت في أبيدجان وغيرها من المحطات التواصلية ستشكل الأساس لبلورة “برنامج شامل” للحزب.

وقال ، في نفس السياق، إنه في أبيدجان ، أدت الهجرة التطوعية للمغاربة إلى بروز قصص نجاح في العديد من القطاعات الاقتصادية والتجارية و “نحن سعداء بزيارة هذه الجالية ” الجادة والمهمة”.

كما توجه رئيس التجمعيين خلال خطابه للمغاربة من خلال دعوة الجالية المغربية، للمشاركة في العمل السياسي، والمساهمة في النهوض بالبلاد إلى الأمام، مؤكداً على أهمية إرجاع الثقة للمواطنين في العمل السياسي.

إلى ذلك، وجه عزيز أخنوش، رسالة قوية من الكوت دفوار للشبيبة التجمعية، التي دعاها الى مواصلة التأطير و القرب من المواطنين.

و أشاد أخنوش بالدينامية التي تعرفها شبيبة الحمامة، منوهاً بيوسف شيري، الذي تفرغ لمنطقة جهة درعة تافيلالت، حيث خلفه لحسن السعي على رأس شبيبة الحزب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد