إنارة الأحياء الراقية تكبد ميزانية الرباط الملايير و أحياء شعبية تغرق في الظلام !

0

زنقة 20 | الرباط

تعيش مدينة الرباط، على وقع ارتفاع مهول لفاتورة الانارة العمومية، بعدما بلغت 6 مليارات سنتيم، في حين بلغت السنة الماضية حدود 56 مليون درهم.

ووفق مصادر مطلعة، فأسباب الزيادة المهولة في فاتورة الكهرباء، راجع بالأساس الى مشروع “الرباط مدينة الأنوار’’، الذي كلف ميزانية المدينة زيادة في فاتورة الكهرباء بنسبة 40 في المئة في سنة واحدة، وذلك بسبب استبدال الأعمدة القديمة بأخرى جديدة دون مراعاة الشق الاقتصادي في العملية، حيث لم يتم اعتماد المصابيح الاقتصادية التي زودة بها المصابيح بين سنتي 2015 و 2016 تورد “المساء”.

و نبه عدد من المنتخبين للعبء المالي الذي أصبحت تشكله فاتورة الكهرباء والماء على ميزانية المدينة، والتي تخصص أكثر من نصف قيمتها لأداء رواتب الموظفين، منتقدين التركيز المبالغ فيه على الإنارة بعد أن تجاوز عدد النقط الضوئية 50 ألف نقطة، في ظل عدم مراعاة التوازن بين أحياء وشوارع وأزقة المدينة التي يغرق بعضها في الظلام، فيما تعاني شوارع الأحياء الراقية من بهرجة ضوئية.

و سبق لعدد من المنتخبين أن وجهوا انتقادات مباشرة للطريقة الانفرادية التي دبرت بها شركة “الرباط تهيئة” صفقات الأعمدة التي تطلبت مليارات السنتيمات لإضافة جمالية على المدينة، دون مراعاة الآثار الجانبية الفادحة التي نجمت عن إغفال الاعتماد على المصابيح الاقتصادية، أو الطاقة الشمسية، ما جعل فاتورة الكهرباء تبلغ مستويات مرهقة لميزانية المدينة، قبل أن يتم تدارك الأمر في النقط الضوئية الجديدة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد