تفويت مشبوه لنوادي بحرية عُمومية بالقنيطرة لأثرياء وتحويلها لمطاعم ومقاهي تُدرُ الملايير

0

زنقة 20. الرباط

أثار التفويت المشبوه لنوادي بحرية عُمومية كانت الى عهد قريب بمثابة مدرسة مفتوحة للشبان واليافعين لتعلم الجيت سكي والرياضات المائية، أثار، استياء وغضب ساكنة القنيطرة الذين عبروا عن استنكارهم لهذا العٓبث في تفويت آخر النوادي المفتوحة أمام شباب المدينة المليونية، لأثرياء لإقامة مشاريع تجارية مقابل عمولات بالملايين تحت الطاولة.

و يشير القنيطريون بأصابع الاتهام للمسؤولين، حول حصول أثرياء من مقاولين محظوظين على رُخص بطرق مشبوهة لتحويل هذه النوادي البحرية الى مقاهي و مطاعم بأسعار خيالية، في الوقت الذي كان المنخرطون في هذه النوادي يتناولون وجبات ومشروبات بأسعار معقولة وفِي متناول الجميع.

وعمد عدد من المقاولين الشهيرين بالقنيطرة بطرقهم المعروفة الى الانقضاض على هذه النوادي البحرية وضخ ملايير السنتيمات لتجهيزها و تحويلها كلياً عن دورها التربوي، لتتحول الى مشاريع ربحية تدر ملايير السنتيمات شهرياً.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد