مشجع ودادي انقطعت أخباره بعد “نهائي رادس‎” يعود إلى المغرب جثةً هامدة !

0

زنقة 20 | الرباط

عاد مشجع لفريق الوداد من تونس جثةً هامدة بعد أن اختفى عن الأنظار عقب المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا التي جمعت الوداد الرياضي و الترجي التونسي في ملعب رادس الأولمبي.

أسرة الناشط الجمعوي و النقابي “سميح أبغور” القاطنة بمدينة شفشاون ، قالت أنها توصلت بإشعار يفيد وفاة ابنها بتونس، عقب المباراة النهائية التي عرفت أحداث شغب و شجار بين جماهير الوداد والترجي.

عائلة الهالك، ذكرت أن ابنها فارق الحياة خلال الاعتداء الذي طال مشجعي فريق الوداد، مؤكدة تشبثها بفرضية مقتله على يد جمهور فريق الترجي التونسي ، و طالبت السلطات بالتحقيق في الواقعة.

جمال الدين ريان رئيس حركة المغاربة الديموقراطيين المقيمين بالخارج ، قال أنه في تواصل مع عائلة الضحية و وزير المغاربة المقيمين بالخارج لنقل جثمان “سميح” إلى شفشاون.

و كتب ريان على صفحته الفايسبوكية يقول : ” أنا في تواصل مع عائلة المرحوم ووزير المغاربة المقيمين بالخارج من أجل ترحيل جثمانه الى شفشاون في أقرب وقت بعد الإنتهاء من الإجراءات الإدارية. من جهة أخرى سنتواصل مع أصدقائنا الحقوقيين بتونس من أجل معرفة أسباب الوفاة الغامضة. سأقوم بالتواصل مع كل من رئيس الوداد البيضاوي السيد الناصري ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد