هل بٓنت الخارجية الأمريكية تحذيرها من هجمات بالمملكة على بلاغ ‘الريسوني’ الذي حرضٓ ‘جهلاء المسلمين’ عقب زيارة البابا؟

0

زنقة 20. الرباط

أعلنت السفارة الأمريكية بالرباط بشكل سريع عن إحتمال تنفيذ أعمال إرهابية بالمغرب، مباشرة بعد زيارة البابا فرنسيس للمملكة.

و يرى متتبعون أن تحذير سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن ليصدر لولا بلاغ ما يسمى ‘اتحاد علماء المسلمين’ الذي يرأسه المغربي ‘أحمد الريسوني’ وما حمله البلاغ من تحريض واضح للجاهلين بالتسامح بين الأديان والمتطرفين على القيام بأعمال إرهابية بالمملكة.

ورغم أن بلاغ ‘الريسوني’ يحمل تهديداً وتحذيراً واضحاً للدولة ولرئيسها، بتحويل مسؤولية خلط الآذان بالترانيم، فان مؤسسات الدولة وعلى رأسها السلطات القضائية لم تقدم على استدعاء ‘الريسوني’ على خلفية البلاغ التحريضي الذي يدعو فيه بشكل صريح المتطرفين لاستهداف المملكة.

واستنكر متتبعون استغلال ‘الريسوني’ لحدثٍ وطني وعالمي في التسامح لمهاجمة بلاده والدعوة الى إثارة الفتنة فيها بالتحريض على استهداف أمنها ببلاغ جاهل موجه للجهلاء الذين يتم استغلال جهلهم لتقديمهم قرباناً ويعيشوا هم بجنان تركيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد