أحمجيق ‘دينامو حراك الريف’ يرد على الرميد : لن أقبل السلام المقرون بالعبودية !

0

زنقة 20 | الرباط

رداً على تصريحات وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، المصطفى الرميد، الذي دعا معتقلي حراك الريف القابعين بمختلف سجون المملكة إلى مراجعة مواقفهم و ممارسة النقد الذاتي للإستفادة من العفو الملكي شامل ، قال نبيل أحمجيق الذي يوصف بـ”دينامو حراك الريف” ، أنه يفضل ” الحرية المقرونة بالخطر على السلام المقرون بالعبودية”.

و نشر شقيق أحمجيق على صفحته الفايسبوكية يقول : ”  “Je préfère la liberté avec le danger que la paix avec l’esclavage”. بهذه المقولة الخالدة للفيلسوف جون جاك روسو في مفهوم الحرية علق المعتقل السياسي نبيل احمجيق المحكوم بعشرين سنة سجنا نافذا وهو يحدثني قبل قليل من سجن عكاشة تفاعلا مع ما جاء على لسان وزير الدولة المكلف ب “حقوق الإنسان ” في برنامج مصور طالب فيه المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف بتقديمهم لمراجعات عبر النقد الذاتي”.

الرميد كان قد قال لتلفزيون “العربي” ، أنه “إذا كانت هناك بلورة مجموعة من المواقف التي يمارس فيها النقد الذاتي من طرف المعنيين، فلا شك أن الدولة عودتنا على أنها تراجع موقفها على مقدار ما يتم من مراجعات من الطرف الآخر المعني”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد