صور/عامل القنيطرة يتفرج على مجزرة بيئية بطلها مُنعشٍ عقاري ينهبُ رِمال شاطئ المهدية أمام أعين الجميع

0

زنقة 20. الرباط

يتفرج فؤاد المحمدي، عامل اقليم القنيطرة الذي نجا بأعجوبة من زلزال اعفاءات وتعيينات وزارة الداخلية، على خروقات المنعش المدلل من طرف سلطات العمالة وجهات اخرى سنأتي على ذكرها لاحقاً.

وتتناوب شاحنات من الحجم الكبير، على نقل كميات كبيرة من الرمال بشاطيء المهدية، يتم استخراجها من مشروع يقيمه المنعش العقاري الذي بات يطلق عليه القنيطريون لقب” باني القنيطرة الجديد” بعدما أصبح يطلق مشاريع عقارية بعشرات العمارات دفعة واحدة بشكل أدهش الجميع حول مصدر ثروته.

ورغم أن القوانين تمنع شحن كميات كبيرة من الرمال التي تستخرج من الشواطيء، غير المنعش (محبوب سلطات عمالة القنيطرة)، ونافذين مفترضين في الادارة المركزية لوزارة الداخلية يقوم بكل حرية بنقل الرمال بدعم من باشا المهدية، وصمت مطبق من طرف العامل الذي يبدو أن هذا المُدلل سيكون ‘صابونة’ زلزال مارس المقبل لذات العامل.

ومن عجائب سلطات المهدية، إنها تسمح للمنعش ‘الديناصور’ بشحن الرمال ونقلها خارج مشروعه، فيما تمنع ذلك على منعش أخر، هدم مقهى، وحولها الى عمارة، وهو ما استنكره متتبعون، حول كيل السلطات بمكيالين تجاه المجزرة البيئية التي يقوم بعا ذات المنعش.

الى ذلك، كانت ك فعاليات تعنى بالمجال البيئي بالمهدية قد طالبت من وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل، بفتح تحقيق عاجل، في ملف نهب رمال الشاطيء، وترتيب الجزاء القانوني، واحالة ملفات المخالفين على القضاء بعدما فشلت جميع الشكايات الموجهة لعامل الاقليم.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد