السلطات تطرد صحافياً هولندياً من الناظور كان يُعدُ برنامجاً ملتبساً بدون ترخيص

0

زنقة20-كمال لمريني

قامت السلطات المغربية، أمس الاحد، بطرد صحافي هولندي يدعى “جيربيرت فان دير”، الى مدينة مليلية المغربية المحتلة، دون أن تصدر أي بلاغ حول الموضوع، لكشف أسباب طرده من التراب المغربي.

وقالت الصحافة الهولندية، إن الصحفي “جيربيرت فان دير”، كان قد حل، الأسبوع الماضي، بمدينة الناظور، للعمل على انجاز برنامج حول موضوع ملتبس، دون ترخيص.

وبحسب ما كشف عنه موقع “هاف بوست”، نقلا عن الصحافي المطرود، فانه وصل إلى الناظور يوم الاثنين الماضي عبر الطائرة من هولندا، وفي اليوم الأول، أوقفه رجل شرطة بلباس مدني وسأله عن سبب قدومي، ثم أخبرني أنه من غير القانوني أن يعمل صحفيا بالناظور وتركه.

وأضاف الصحافي الهولندي، أنه توجه بعد بضعة أيام إلى مدينة بركان، وأمرته السلطات الأمنية وقتها بمغادرة المدينة، مشيرا الى ان ذلك يعود إلى العلاقات التي تربطه بجمعية لحقوق الإنسان وجمعية أخرى تعالج قضايا المهاجرين العائدين إلى المغرب.

ولم تصدر السلطات المغربية، او توضيح بخصوص ترحيل الصحافي الهولندي، وأسباب منعه من إجراء موضوع حول الهجرة، أمام ادعائه بانه تم إيقافه اثناء زيارته لسيدة اعمال هولندية من أصل مغربي، تقيم في مدينة بركان.

جدير بالذكر، أن هولندا صعدت من لهجتها ضد المغرب حيث عمدت الى استفزاز المواطنين المغاربة القادمين اليها في مهام رسمية ومهنية، رداً على القرار الصارم للرباط برفض التدخل في القضاء المغربي من طرف سلطات لاهاي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد