صور/شوفوا آش دايرين اللحايا لي شادين مراكش ردُوها مدينة عشوائية وطواليطات عمومية رجعوها مطبخ للسندويتشات

0

زنقة 20. مراكش

بتواطؤ فاضح للمستشار ‘عبد الرحيم الفيرامي’ نائب مقاطعة مراكش المدينة، ورئيسه ‘يونس بنسليمان’، تحولت ساحة ‘القزادرية’ الشهيرة لدى المراكشيين وباب الملاح الى ساحة عشوائية بسبب الفساد الذي ينخر مجلس المقاطعة.

ونقلت مصادر جمعوية لمنبر Rue20.Com أن ‘الفيرامي’ نائب ‘بنسليمان’ رئيس مقاطعة مراكش المدينة، عمد الى استغلال نفوذه، والسماح لإحد المقربين منه مالذي ليس سوى منتحل صفة حقوقي، ن السطو على مراحيض عمومية في الطابق العلوي، لتحويلها الى مطبخ وافتراش الكراسي الخاصة بمطعم عشوائي، دون سند قانوني.

ففي الوقت الذي استبشر المراكشيون خيراً بالمرفق العمومي الوحيد المتمثل في المراحيض العمومية بهذه الساحة، قام المستشار الملتحي صاحب سوابق سرقة هدايا مجلس المقاطعة، والاعتقال بمعبر سبتة بتُهمة تهريب السلع دون تعشيرها، باستغلال نفوذه بترخيص شفوي لمالك هذا المطعم العشوائي الذي ليس سوى صديق له، بالسطو على مراحيض عمومية، ليقوم بحيازتها وضمها لاستغلالها لمشروعه الخاص العشوائي وتحويلها الى مطبخ تنعدم فيه الشروط الصحية.

ودعا حقوقيون المكتب الوطني للسلامة الصحية و ولاية مراكش الى مداهمة هذا المكان لاكتشاف ما بداخله وظروف إعداد المإكولات للسياح والمواطنين، خاصة وأن ذات المستشار ‘الفيرامي’ صديق صحاب المحل، كان بائع ‘صوصيص’ أيضاً قبل ترقيه سياسياً وتحوله الى ‘بيزنيس مان سياسي’ رأس ماله هو اللِحية ولغة التبنيج الديني.

الى ذلك، أفادت مصادرنا أن ‘الفيرامي’ وبحكم توليه نيابة رئيس مقاطعة مراكش المدينة، يقوم بإخبار جميع أصدقائه ممن يمنح لهم تراخيص أو يتغاضى عن خروقاتهم، بمواعيد لجان التفتيش التي تكون مختلطة بين المقاطعة والعمالة و المكب الوطني للسلامة الغذائية عبر برنامج يتم تسطيره، وهو ما يسمح لمقربيه بالاستعداد القبلي لمثل هذه اللجان ما يجعل مهام التفتيش صعبة لضبط حالات التلبس بشكل فجائي.

و حوّل رئيس مقاطعة مراكش المدينة و مريديه من الملتحين، وسط مدينة مراكش الى شبه قوية كبيرة بسبب فوضى التراخيص في البناء و المحلات التجارية، ضاربين عرض الحائط كل مجهودات المٓلك محمد السادس في جعل مراكش مدينة عالمية بمشاريعها الضخمة ضمــن مشــروع الحــاضرة المتجــددة.

ذات الساحة التي سبق للملك محمد أن زارها وأشرف شخصياً على معاينة برنامج تأهيلها، حوّلها ‘بنسليمان’ و نائبه ‘الفيرامي’ الى ساحة عشوائية مقابل الولاءات الحزبية أمام مرأى السلطات الولائية.

وقام ذات الشخص، بايعاز من ‘الفيرامي’ الى ضم المرحاض الفوقي ليحوله إلى مطبخ لتحضير وجبات المأكولات الخاصة بمحله في غياب لشروط السلامة الصحية في ظل تواطؤ وصمت مسؤولي مقاطعة المدينة مراكش ومديرية الأوقاف والشؤون الإسلامية دوم علم المكتب الوطني للسلامة الصحية.

وفِي غياب المسؤولين ولجن المراقبة والتتبع للمشروع الملكي عن هذا الإعتداء السافر الذي مس أحد المرافق العمومية الأساسية، فان حقوقيين استنكروا تورط مستشاري ‘بنسليمان’ في الدوس على القانون و استغلال النفوذ لأغراض انتخابية للترخيص شفوياً لمقربيهم باستغلال أملاك عمومية بشكل عشوائي بأكبر مدينة سياحية بالمملكة.

هذا وعلم منبر Rue20.Com أن مجلس مقاطعة مراك المدينة، تعيش على وقع فساد ينخر تدبيرها، ما دفع بعدد من المستشارين الى مراسلة الوالي ووزارة الداخلية للاستنكار.

و سبق لأحد مستشاري ‘بنسليمان’ الذي سنأتي على نشر تفاصيل ابتزازه للمواطنين، أن تورط في تراخيص عشوائية قام على اثرها عشرات المواطنين بارسال شكايات بالمعني بالأمر الى وزارة الداخلية و مديرية الجمعات المحلية و المفتشية العامة لوزارة الداخلية ووالي مراكش اسفي، ما دفع بسليمان الى تحويله من ‘جامع الفنا’ الى ‘باب تغزوت’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد