إتهامات للسلطات بالتقصير في البحث عن ‘إخلاص’ وتسخير المروحيات للبحث عن السُياح

0

زنقة 20. الرباط

وجهت فعاليات جمعوية باقليم الدريوش، اتهامات مباشرة للسلطات المحلية حول ما أسموه التقصير في البحث الميداني والجاد عن الطفلة ‘إخلاص’ التي وجدت اليوم الثلاثاء جثة هامدة بجبال جماعة ‘أزلاف’ باقليم الدريوش.

وكتب ذات الناشط الجمعوي ‘محمد الحموشي’ من مدينة ميضار، بذات الاقليم، على حسابه بالفيسبوك أن “التقصير في البحث الميداني وعدم تسخير الاليات والامكانيات المتاحة لدى المؤسسات العمومية والمنتخبة على غرار تلك التي يتم استخدامها عندما يتعلق الأمر بالسياح الأجانب هو سبب موت الطفلة البريئة إخلاص”.

وتأسف ذات الفاعل الحقوقي، لوفاة الطفلة ‘إخلاص’ بهذا الشكل، في تصريحه لمنبر Rue20.Com مسجلاً ما أسماه “التقصير و التأخر في تمشيط الغابة المجاورة لبيت أسرة الضحية إخلاص البوجديني خلال فترة اختفائها والتي امتدت لأسبوعين والاكتفاء بتمشيط المنطقة من طرف مواطنين متطوعين لا يتوفرون على المهارات والإمكانيات والاليات الضرورية للبحث والإغاثة”.

و أضاف ذات الناشط، على متن تصريحه، أنه كان يتوجب على الابساطات مباشرة البحث والتحري في المنطقة الغابوية الجهات المختصة وذلك بالسرعة والكفاءة المطلوبة لإنقاذ روح شخص يواجه الاختفاء وفي حالة الخطر”.

واستغرب ‘الحموشي’، توقف البحث عن المختفية في الغابة المجاورة لبيت اسرتها منذ الأيام الأولى رغم النداءات المتتالية للعائلة ولنشطاء المجتمع المدني.

ودعا ذات الناشط السلطات على المستوى المركزي الى إيفاد لجنة لتقصي الحقائق و إجراء تحقيق مستقل و نزيه حول التقصير الحاصل في البحث عن الضحية وسبب التماطل في انقاذها مع ربط المسؤولية بالمحاسبة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد