أوزين يصف أنباء الاستماع اليه بـ’الشائعات المُغرضة’ ويَكشف خُطة ‘السنبلة’ لاكتساح القلاع الانتخابية

0

زنقة 20 . الرباط

كشف “محمد أوزين” الوزير السابق والمنسق العام لحزب “الحركة الشعبية” في تصريح خص به موقع زنقة 20 أن ما تردد خلال اليومين الماضيين حول “الاستماع اليه رفقة القيادي بالحزب “حليمة العسالي” مُجرد “اشاعات مغرضة” من طرف أشخاص أثبتوا فشلهم بما يُسمى “التصحيحية”.

وأضاف “أوزين” على متن تصريحه لموقعنا، أن ترويج أخبار زائفة، وتوزيعها على منابر اعلامية للنشر بنفس الصيغة الخبرية والنقطة والفاصلة، تعبير فاضح عن الفشل الدريع الدي ألت اليه ممارسة السياسة لدى بعض الأشخاص”.

وكانت منابر اعلامية قد تداولت استماع أمن الرباط لكل من “أوزين” و “حليمة العسالي” وهو النبأ الدي نفاه “أوزين” جملة وتفصيلاً، مضيفاً أن ناشري الخبر كان عليهم التحري لدى الأمن من صحة ما يتوصلون به أو الاتصال بي”.

واعتبر “أوزين” المتواجد مند أسبوع بمنطقة افران احدى القلاع الانتخابية للحزب، والتي يرأس احدى جماعاتها القروية، أن الانتخابات الجماعية المقبلة ستُظهِرُ للجميع قوة “الحركة الشعبية” في تأطير المغاربة بالعالمين القروي والحَضَري، وسيطلع حينها المغاربة على النتائج التي سترفع رأس المنتمين لحزبنا”.

من جهة أخرى، نَفَت “حليمة العسالي” القيادية بحزب “الحركة الشعبية” ما تردد حول الاستماع اليها من قبل الشرطة، مُضيفة أنها لا تملك وقتاً فارغاً للرد على ما أسمته “ترهات وخزعبلات الفاشلين”، حيث تتواجد مند أسبوعين بمنطقة خنيفرة التي ستترشح بها، باسم “الحركة الشعبية”، مُضيفة أنها ضلت تتواصل بشكل دوري مع ساكنة المنطقة، سواءاً كمرشحة أو كقيادية حزبية عادية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد