خطير . داعش يجند أكاديميين ورياضيين من مدينة تطوان

0

زنقة 20 . الرباط

التحق مغربيان من مدينة تطوان بتنظيم داعش، أحدهما أستاذ أكاديمي، والثاني لاعب المنتخب المغربي لكرة القدم، مما أثار نقاشات واسعة حول طرق استقطاب داعش لفئات لم تكن سابقاً تتجه إلى مثل هذه التنظيمات المتطرّفة.

وبحسب موقع سي إن إن قال الأستاذ المذكور على “فيس بوك” إن مبتغاه هو “الانضمام إلى جنود الخلافة، وليس أن يكون بيدقاً للطواغيت”، بعد أن برر رحيله عن المغرب قبل أيام برغبته قضاء عطلة صيفية في أوروبا”.

وخلف إعلانه صدمة كبيرة عند أصدقائه وأسرته، لا سيما أنه نجح قبل مدة قصيرة في امتحان الترقية الإدارية الذي يرفع من أجره الشهري، ولم يكن يبدو عليه التأثر بفكر الجماعات المتطرّفة.

وأوضحت مصادر إعلامية أن “الصدمة لم تتوقف عند هذا الأستاذ البالغ من العمر 31 سنة، بل إن لاعباً في المنتخب المغربي، التحق أيضاً بداعش، وكان يمارس رياضة كرة القدم داخل فريق أجاكس تطوان، كما سبق له أن احترف في قطر والكويت، قبل أن يختفي لأيام، عاد بعدها عبر فيس بوك ليعلن انضمامه إلى (جنود الخلافة)”.

ونقل الموقع عن مصادر من تطوان قولها إن “اللاعب الذي جاور المنتخب المغربي في كأس العالم بتايلاند عام 2012، اتصل بأسرته بعد وصوله إلى سوريا وأخبرها بقراره، كما أن منشوراته على فيس بوك لم تكن تخفي تعاطفه مع التنظيمات المتطرّفة، وهو ما انعكس على محيطه الخاص، إذ عرف بتزمته وانغلاق أفكاره، قبل أن رحل عن المغرب دون أن يخبر حتى زوجته”.

ويعد شمال المغرب من أكثر المناطق التي تصدّر المقاتلين المغاربة لتنظيم داعش، الذين يتجاوز عددهم 100 فرد بحسب أرقام وزارة الداخلية ، خاصةً في مدينة تطوان وضواحيها،كما تم الإعلان سابقاً عن حالات كثيرة لهجرات نحو سوريا للقتال، أشهرها انتقال أسرة بأكملها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد