موت مغربي اختناقا في حقيبة في رحلة بين المغرب وإسبانيا

0

زنقة 20 . الرباط

أعلن الحرس المدني الإسباني اليوم الإثنين أن مغربيا في السابعة والعشرين من العمر توفي اختناقا في حقيبة سفر اختبأ في داخلها ووضعت في صندوق سيارة على عبارة.

وكان شقيقه (34 عاما) قد استقل العبارة بطريقة قانونية مع سيارة في رحلة بين مدينة مليلية والمرية جنوب إسبانيا.

وقال ناطق باسم الحرس المدني إنه أراد، على ما يبدو تهريب شقيقه الأصغر إلى إسبانيا عبر إخفائه في السيارة. وخلال الرحلة، اكتشف أن شقيقه لا يتنفس فأبلغ طاقم العبارة.

وبذلت جهود كبيرة لإنعاشه من قبل طاقم العبارة ثم من قبل مسعفين في مرفأ المرية لكن من دون جدوى. وقد أوقف الأخ الأكبر واتهم بالقتل غير العمد. وكان قد عثر على طفل في الثامنة من العمر من ساحل العاج مخبأ في حقيبة في المركز الحدودي الوهمي سبتة.

وكان والده المقيم في إسبانيا قد حاول استقدامه سرا لأن راتبه لم يكن يكفي ليطلب إقامة نظامية لابنه. وأثارت صور الأشعة التي تظهر وجود الصبي في وضعية الجنين في الحقيبة استياء شديدا في إسبانيا حيث منح في نهاية المطاف تصريحا بالإقامة المؤقتة والتحق بوالديه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد