حُمى الانتخابات تندلع بتوزيع أكباش عيد الأضحى وأربع ملايين للصوت الواحد بالداخلة

0

زنقة 20 . الرباط

رغم العزم الأكيد للدولة في محاربة افساد الانتخابات من خلال عدد من الاجراءات الزجرية، الا أن مُفسدي الاستحقاقات الانتخابية المهنية والجماعية، يأبون الا أن يُعملوا قانون المال ضداً في كل الدعوات الى التنافس النزيه.

فبمدينة الداخلة، وعلى بعد أيام من الانتخابات المهنية، كشف مصدر عليم لموقع زنقة 20 أن استعمال المال أصبح حديث المهنيين خصوصاً من طرف سياسي نافد بالمنطقة مقيم بالدارالبيضاء ينتمي لحزب مشارك في الحكومة، حيث يتردد أن الصوت الواحد للمهنيين وصل لأربعة ملايين سنتيم، وهو أمرٌ ندد به نقابيون محليون، فيما لازال أمر استخدام المال في الانتخابات المهنية محلياً حديث الصالونات ولم يتم ضبط أية حالة لحد الأن.

من جهة أخرى، وبمنطقة مراكش، يتردد على ألسنة ساكنة جماعة “تامصلوحت” أن أحد المرشحين عن حزب مُعارض، بادر الى توزيع الوعود على الساكنة بالتصويت لصالحه في الانتخابات الجماعية المقبلة، والتي ستصادف عيد الأضحى، ما جعله حسب مصادر محلية، يستغل فقر أعداد كبيرة من الساكنة المحلية، بتوزيع أكباش عيد الأضحى حينها.

ورغم المجهودات التي تقوم بها الدولة للضرب على أيدي مفسدي الانتخابات، فان مستشارين جماعيين بالمنطقة، يواصلون توزيع وعود أكباش عيد الأضحى مقابل الحصول على أصواتهم الانتخابية، في الوقت الدي تحركت فيه فعاليات حقوقية لوضع شكايات ضد هؤلاء لفتح تحقيق في الاتهامات الموجهة اليهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد