مختبر أمريكي يحرم المغاربة من دواء فعال ضد التهاب الكبد الفيروسي

0

زنقة 20 . الرباط

أدانت منظمات تعمل في مجال الصحة وتوفير الدواء للمرضى، رفض مختبر أمريكي تمكين الاف المغاربة من دواء اثبت فعالية كبرى في القضاء على التهاب الكيد الفيروسي، متشبثة بتسويق منتوج جديد بمبلغ يفوق 500 ألف درهم سنويا.
وأوردت يومية “المساء”، أن التحالف الدولي من أجل الوصول إلى العلاج بمنطقة شمال إفريقيا وشرق المتوسط، قد ادان ما أسمته الجريدة “حظر” مختبر « جلياد” الأمريكي وصول الالاف المغاربة الذين يعانون من التهاب الكبد الفيروسي الى الدواء المسمى “سوفو سبوفير”

ارقام جمعية إغاثة التهابات الكبد الفيروسية تشير الى تفشي الفيروس في المغرب بنسبة تصل الى 2 بالمائة، في حين لم يتم تشخيص نسبة 90 بالمائة من حاملي الفيروس، الشيئ الذي يصعب مهمة علاجهم ويرهق كاهل الدولة بالتكاليف.

وزير الصحة، كشف عن فصول معركة طويلة خاضها ضد المختبر الأمريكي، بعد رفض الأخير تمتيع المرضى المغاربة بالعلاج بأثمنة مناسبة، حيث قال الوزير ” اضطررنا لإيجاد صيغة أخرى لصنع هذا الدواء، وسيباع بسعر يناهز 3000 درهم تقريبا، لكننا نعمل على جعله ضمن الأدوية التي تسترجع كلفتها المادية ليوضع رهن إشارة 625 ألف مريض مغربي سيعالجون به بصفر درهم”، بعدما رفض المصنع الأمريكي تمتيع المغرب بمعاملة تفضيلية على غرار بعض الدول التي قدم لها هذا الدواء بسعر منخفض يناهز 8000 درهم لعلاج الحالة الواحدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد