الفرقة الوطنية تحيل خروقات مالية خطيرة شابت مشاريع التنمية البشرية بالخميسات على النيابة العامة

0

زنقة 20 | الرباط

أحالت الفرقة الوطنية للدرك أخيرا على أنظار النيابة العامة لدى استئنافية الرباط، مسطرة الخروقات المالية الخطيرة التي شابت مشاريع المباردة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الخميسات، خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2005 و2012، والتي كلفت غلافا ماليا ضخما قارب خمسة عشر مليار سنتيم، وذلك بعد الاستماع إلى افادة العديد من المسؤولين والمقاولين ورؤساء جمعيات مستفيدة.

وكشفت مصادر ” الأخبار”، أنه من المنتظر أن تسقط التحقيقات التي سيباشرها قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال، بعد إحالة الملف عليه من قبل النيابة العامة بجنايات الرباط، بالعديد من الرؤوس التي اغتنت على حساب مشروع ملكي مخصص للفئات في وضعية الهشاشة، ظهرت عليها آثار الغنى الفاحش لانخراطها في تجاوزات وصفتها بالخطيرة، من قبيل تمويل مشاريع مهيكلة وأنشطة مدرة للدخل بعضها وهمي والبعض الآخر شابته تجاوزات متمثلة في عدم احترام الشروط والمواصفات المنصوص عليها بكنانيش التحملات.

بالإضافة إلى التعثرات التي عرفتها مشاريع أخرى وقفت عليها الفرقة الوطنية أثناء استماعها إلى الرئيس السابق لقسم العمل الاجتماعي ونائبه رئيس مصلحة التتبع والتقييم، فضلا عن ثلاثة تقنيين من قسم العمل الاجتماعي، ومهندس معماري رئيس قسم بالعمالة حاليا، وموظفة بالمجلس الإقليمي ملحقة حاليا بالعمالة استمعت إليها أيضا لجنتان من المفتشية العامة للداخلية والمالية بصفتها مستفيدة من أحد المشاريع وعضوة باللجنة الإقليمية للمبادرة، ومهندسة ومنتخبة جماعية مكلفة بتتبع الأنشطة المدرة للدخل بتيفلت استفاد زوجها من مشروع للمبادرة، وموظفة سبق أن استفادت من تفرغ للعمل الجمعوي أغمي عليها أثناء استنطاقها من قبل عناصر الدرك.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد