برلمانيون “يحاصرون” وزير الصحة ‘الدكالي’ بسبب تردي أوضاع المستشفيات !

0

زنقة 20 | الرباط

هاجم برلمانيون، من الأغلبية والمعارضة، أنس الدكالي، وزير الصحة، مؤكدين أن الزلزال الملكي الذي أدى إلى إقالة وزراء لم يؤثر على طريقة اشتغال المنظومة الصحية، مسجلين استمرار الاختلالات بالمستشفيات، وتردي وضعية أقسام المستعجلات.

وقالت رفيعة المنصوري، عضوة الفريق الاستقلالي، في جلسة مجلس النواب لأول أمس (الاثنين)، تورد “الصباح” إن الوضع الصحي بالمغرب مترد بسبب غياب الأطر الطبية وشبه الطبية بالعالم القروي.

و تسائلت : “كيف يطلب من المريض شراء “الإبرة والخيط” رغم الحديث عن إنفاق الحكومة 1.5 مليار درهم لاقتناء المعدات الطبية؟”، مؤكدة تحول أحد المستشفيات بشمال المغرب إلى مطرح للنفايات و”الأزبال”، لأن الأطباء والممرضين يرفضون الاشتغال هناك، منبهة إلى خطورة منح مواعيد لشهور يكون فيها المريض قد مات.

ومن جهته، طالب مصطفى الإبراهيمي، من العدالة والتنمية، بإخراج الوكالة الوطنية لتدبير الأدوية، موضحا أن الباعث على ذلك هو ظهور مشاكل، منها تلوث حليب الأطفال وأدوية القلب التي تأخر سحبها من السوق رغم تحذير دول أخرى من خطورتها على الصحة، منها ارتفاع فاتورة استيراد المغرب للأدوية الذي انتقل من 200 مليار إلى 550 مليارا، ما أدى إلى تفشي العجز في الميزان التجاري، مضيفا أن الطامة الكبرى تكمن في إتلاف الأدوية وضياعها بعد انتهاء مدة صلاحيتها.

وبدورها طالبت النائبة ابتسام مراس، من الفريق الاشتراكي، بإخراج المجلس الأعلى للصحة بعد تراجع المغرب في السوق الإفريقية في مجال تصدير الأدوية وانتقد محمد البرنيشي، من الأصالة والمعاصرة، سياسة الوزارة بسبب هروب الأطباء من بعض المستشفيات كما وقع في كرسيف، إذ توجد وحدة لتصفية الدم ل120 مريضا، لكن بدون أي طبيب مختص.

واستغرب عبد الحق مهذب، من الاتحاد الدستوري، تشييد قسم بمستشفى محمد الخامس بالجديدة، وتهرب الأطباء من الاشتغال، إذ يوجد طبيب واحد لمليوني نسمة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور واتهم أحمد الهيقي، من “بيجيدي”، الأطباء بالتغيب والحضور مرتين في الأسبوع بمستشفيات سيدي قاسم ومركز بلقصيري.

وساندته النائبة ثورية فراج من “البام” بعد وجود طبيب واحد لـ17 جماعة بتاونات، واشتغال ممرضات “قابلات” بدون طبيب مختص في مستشفى إقليمي بفاس.

كما انتقد مصطفى تضومانت، من التجمع الوطني للأحرار، غياب التجهيزات الطبية بإقليم طاطا، وانتشار النفايات الطبية التي توزعها مستشفيات بطريقة عشوائية في مطارح غير مراقبة، ما يهدد صحة المواطنين.

كما التمست النائية حنان رحاب، من الفريق الاشتراكي، رفع أجور الأطباء والممرضين العاملين في المستشفيات العمومية، لأنهم يشتغلون في ظروف صعبة، بخلاف أطباء القطاع الخاص.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد