بنكيران يتخلص من “المطبعة الفضيحة” ويسجلٌها بإسم الحمداوي

0

زنقة 20

بعد  الجدل الواسع الذي أثارته فضيحة مطبعة «طوب بريس» التي يشرف على تسييرها رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وحصولها على دعم عمومي من أموال دافعي الضرائب من وزارة الثقافة، ومشاركتها في صفقات عمومية لقطاعات وزارية توجد تحت سلطة رئيس الحكومة.

بينها صفقة عمومية لوزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن التي توجد على رأسها بسيمة الحقاوي، القيادية بحزب العدالة والتنمية وبحركة التوحيد والإصلاح، لجأ عبد الإله بنكيران إلى التخلص من المطبعة وتسجيلها في اسم محمد الحمداوي، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح.

وحسب السجل التجاري رقم 1170 بالمحكمة التجارية بالرباط، فإن مطبعة «طوب بريس» أصبحت مسجلة في اسم محمد الحمداوي عوض عبد الإله بنكيران، التي كانت مسجلة باسمه منذ 8 ماي 1998.

وذكرت مصادر مطلعة أن بنكيران حاول التخلص من المطبعة بعد بروز وثائق تؤكد حصولها على صفقات عمومية للدولة، رغم أن القانون يمنع الشركات التي يسيرها الوزراء من المشاركة من ذلك.

عن يومية “الأخبار”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد