حزب ‘الاستقلال’ يفكُ ارتباطه بالبيجيدي ويكشف عن رؤيته لـ’النموذج التنموي’

0

زنقة 20. الرباط

قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، اليوم الأربعاء بالرباط، إن المغرب يعرف “مؤشرات مقلقة” على أكثر من صعيد، خصوصا في مجالات التشغيل والتكوين والتنمية البشرية.

وأضاف بركة، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “أي تموقع لحزب الاستقلال في المشهد الحزبي والسياسي المغربي الحالي” في ظل المستجدات التي تشهدها الساحة الوطنية، أن هناك ضعفا في جاذبية العرض السياسي، و”شخصنة التدافع السياسي أفضت إلى فقدان الثقة في العمل السياسي”.

وأكد أن المغرب “بحاجة إلى رؤية جديدة للممارسة السياسية لإعادة الاعتبار للشأن السياسي”.

وفي اشارة واضحة لفك الارتباط مع حزب ‘العدالة والتنمية’ الذي أعلن سابقاً عن دعمه ضمن ما يسمى ‘المساندة النقدية’، هاجم ‘نزار بركة’ الحكومة التي يقودها العثماني محملاً إياها مسؤولية فشل تنزيل الإصلاحات الكبرى المتمثّلة أساساً في التشغيل والصحة.

وشدد نزار بركة، على أن حزبه وضع رؤية جديدة للممارسة السياسية تتضمن بالخصوص مبادرة للنهوض بالتنمية الشاملة في جهة الشرق والشريط الحدودي.

وأضاف بركة، أنه يتعين أن يشكل هذا الشريط الحدودي ركيزة من ركائز النموذج التنموي الجديد، مبرزا أنه ينبغي كذلك أن يكون هناك تمييز إيجابي ووقفة خاصة في ما يتعلق بالمجهود التنموي بهذه المناطق لاستدراك النقص الذي تعرفه في مجال التنمية البشرية.

وأكد أنه لا يمكن اختزال النموذج التنموي في سياسات قطاعية، بل هو منظومة متكاملة تشمل ما هو اقتصادي وسياسي واجتماعي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد