نقابة الأموي تعتصم أمام البرلمان للمطالبة بإعادة القوانين الإجتماعية لطاولة الحوار و تحمل الحكومة مسؤولية ‘إفلاس لاسامير’

0

زنقة 20 | الرباط | صور : محمد أربعي

نظمت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، يومه الثلاثاء الذي يصادف ذكرى 20 فبراير اعتصاماً واحتجاجاً أمام مقر البرلمان بالرباط ، مطالبة الدولة والحكومة المغربية “مسؤولية الأعطاب السياسية وتدهور الأوضاع الاجتماعية”.

و رفع الكونفدراليون شعارات و لافتات ، حذروا من خلالها ” من انعكاسات تردي الأوضاع الإجتماعية على راهن المغرب ومستقبله الذي يستوجب خيار الديمقراطية والعدالة الاجتماعية للخروج من الوضع المأزوم والحفاظ على تماسك المجتمع”.

  

نقابة الأموي استنكرت ما أسمته “بالاستخفاف الحكومي المتمثل في تغييب الحوار الاجتماعي المركزي والقطاعي والتمادي في الاجهاز على المكتسبات وضرب الحقوق وتجاهل المطالب العمالية والتملص من تنفيذ الالتزامات (ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 ) وتدمير الخدمة العمومية”.

  

و نددت بـ”محاكمة عبد الحق حيسان عضو المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين وعضو المجلس الوطني للمركزية”، محذرةً من “تداعيات هذه المحاكمة التي تستهدف مواقف النقابة من مجمل القضايا الوطنية والاجتماعية والقومية”.

https://www.youtube.com/watch?v=eHroq4yVSEM&feature=youtu.be

النقابة طالبت الحكومة بتفعيل توصيات لجنة تقصي الحقائق الخاصة بملف التقاعد وإعادة كل القوانين الاجتماعية (مدونة الشغل ، التقاعد ، قانون الإضراب، النظام الأساسي للوظيفة العمومية، مدونة الصحة) إلى طاولة الحوار الاجتماعي.

في ذات الإعتصام انتقدت نقابة عمال شركة “سامير” بالمحمدية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية تعامل الحكومة مع ملف أزمة مصفاة “لاسامير”.

و طالب الفرع النقابي بالاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية المتوقفة منذ غشت 2015 وإنقاذ الشركة من الإفلاس وتفكيك الأصول.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد