حركيون يُورطون ‘تاتو’ في بلاغ التفاوض مع ‘أوزين’ حول ‘التصحيحية’

0

زنقة 20 . الرباط

نفى قياديون بارزون في حزب “الحركة الشعبية” صحة بيانات وبلاغات تصدرها جهات مجهولة باسم الحزب المشارك في الحكومة، مفادها “مفاوضات بين تاتو و أوزين” حول “الحركة التصحيحية.

وكان موقع زنقة 20 قد توصل بعشرات البيانات والبلاغات التي يدبجها مجهولون بأسماء مستعارة تتضمن تفاصيل بعبارات غريبة “مثيرة، حصرية، خطيرة”، قبل أن يتأكد الموقع أن الأنباء عارية عن الصحة، ولا تصدر سوى عن بضعة أشخاص يتقدمهم “عزيز الدرمومي” الدي جمدت الأمانة العامة لحزب السنبلة عضويته.

وحسب أخر “التسريبات” التي يُوزعها هؤلاء المجهولين، فان “تاتو” عقد لقاء “تفاوض” مع “أوزين” بمنزل قيادي حركي بالرباط، وهو الأمر الدي نفته قيادة حزب “الحركة الشعبية، حيث أضاف قيادي بارز بالحزب، في تصريح لموقع زنقة 20، أن “تاتو” لم يكن ضمن الحضور أصلاً خلال حفل العشاء بمنزل أحد القياديين، فضلاً عن أنه لم يصدر عنه لحد اللحظة أي تصريح أو اعلان عن زعامته لـ”الحركة التصحيحية” كما يدعي “أولباشا” و “الدرمومي”.

من جهة أخرى، أفرد مصدر قيادي أن “لمرابط” أحد المنتمين لـ”التصحيحية” طالب وساطة أحد القياديين بالحزب لدى “محند العنصر”، لـ”العفو” عنه مضيفاً أن “المُرابط”، قال له بالحرف “محند العنصر بمثابة والدنا، وعليه أن يغفر لنا، ونحن قد أخطئنا”.

ويأتي اقدام “المُرابط” على طلب الصفح، بعدما فشلت “التصحيحية” في اقناع عدد من القياديين بحزب “السنبلة” بالانضمام اليها، وثنيها عن الاعداد الى جانب قيادة الحزب للانتخابات الجماعية المقبلة.

وحسب مصدرنا الموثوق، فان “الدرمومي” و “أولباشا” قاما بتوريط “تاتو” من خلال نسج بلاغات تحمل اسمه، دون توقيع أو ختم.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد