اسبانيا وايطاليا ترفعان من حالة التأهب الأمني الى القصوى بعد هجومي تونس وفرنسا

0

زنقة 20 . وكالات

قال الوزير الداخلية الإسباني، خورخي فرنانديز دياز، إن وزارته رفعت حالة التأهب الأمني، عقب الهجمات التي وقعت في الكويت وتونس وفرنسا، دون كشف تفاصيل حول درجة التأهب.

وثمة في إسبانيا 4 مستويات لمواجهة التهديدات الارهابية، وكل مستوى ينقسم إلى درجتين (دنيا وقصوى)، ومنذ الهجمات التي استهدفت صحيفة شارل ابدو الفرنسية، في كانون ثاني/يناير الماضي، رفعت إسبانيا درجة التأهب إلى الثالثة من المستوى المنخفض، وهو ما يعني أن رفع التأهب اليوم ينحصر في الدرجة الثالثة القصوى أو حالة تأهب من المستوى الرابع والأخير.

وأفاد الوزير في مؤتمر صحفي عقده اليوم، “أنه اجتمع مع أحزاب المعارضة لدراسة الوضع، ومتابعة تفاصيل نتائج العلميات الارهابية”، مضيفاً “نؤكد عدم وجود ضحايا إسبان في تونس بحسب المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن، رغم أن أحد الفندقين (مرحبا) مملوك من طرف مجموعة شركات ريو الاسبانية”.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الإيطالية، في وقت سابق اليوم، رفع مستوى التأهب الأمني في البلاد، تحسباً لوقوع هجمات، في أعقاب الهجومين الذين شهدتهما فرنسا، وتونس، اليوم الجمعة.

وجاء ذلك على لسان وزير الداخلية، أنجيلينو ألفانو، في تصريح نقله التلفزيون الحكومي.

وتعرضت كل من الكويت وتونس وفرنسا، اليوم الجمعة، لهجمات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى، دون أن تعلن أية جهة مسؤوليتها عن أي منها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد