وفاة أحد نزلاء ‘بويا عمر’ بمراكش بعد ترحيله من الضريح

0

زنقة 20 . الرباط

سجلت المصالح الجهوية للصحة بجهة مراكش تانسيفت الحوز، وفاة أحد النزلاء السابقين ب”بويا عمر” كان في حالة جد متقدمة من مرض فقر الدم وورم تعفني وعجز حركي على مستوى الأرجل.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة، اليوم الجمعة ، أنه تم ترحيل النزيل المتوفى يوم الخميس الماضي في حالة صحية جد متدهورة إلى مستشفى السعادة للأمراض النفسية بمراكش، ثم أحيل على المستشفى الإقليمي فالجهوي، لينقل بعد ذلك إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل بمراكش لإجراء فحوصات متخصصة ” أظهرت حالة جد متقدمة من مرض فقر الدم وورم تعفني وعجز حركي على مستوى الأرجل “.

وأضاف المصدر ذاته أن المريض خضع للعلاجات الضرورية والمستعجلة، كما تمت برمجته لإجراء عملية جراحية على الورم التعفني أمس الخميس، إلا أن تدهور حالته الصحية بصورة مفاجئة عجل بوفاته.

وأشار البلاغ إلى أن غالبية المرضى الذين كانوا نزلاء “بويا عمر” والذين يتم ترحيلهم إلى المستشفيات يعانون من أمراض عضوية وفي حالات جد متقدمة نتيجة سوء التغذية وعدم استفادتهم من أية علاجات بالإضافة إلى الاضطرابات النفسية، مبرزة أنه يتم إخضاعهم إثر وصولهم إلى المستشفيات للفحوصات الطبية والمخبرية والإشعاعية للكشف عن الأمراض العضوية، ومباشرة العلاجات بالإضافة إلى التكفل بالأمراض النفسية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد