‘البام’ يفشل بالظفر بجماعة ‘حد السوالم’ و مرشح استقلالي متابع في ملفات ‘الحواص’ يفوز بالرئاسة

زنقة 20 . الرباط

انتخب اليوم الأربعاء الإستقلالي “حكيم عفوت”رئيساً جديداً لجماعة حد السوالم خلفاً لزين العابدين الحواص الرئيس السابق المعزول و الموجود حالياً رهن تدابير الإعتقال الإحتياطي بسجن عكاشة.

وانتخبت كذلك زوجة “الحواص” ، كنائبة أولى للرئيس الجديد في الوقت الذي فشل فيه مرشح حزب الأصالة و المعاصرة أحمد بن الطيبي بالظفر برئاسة الجماعة التي أثارت الجدل مؤخراً بسبب رئيسها السابق الموجود بالسجن.

ويعد مرشح حزب الإستقلال الفائز برئاسة “حد السوالم” واحداً من الأشخاص الذين شملتهم تحريات الفرقة الوطنية للدرك الملكي في قضايا تدبير الشأن المحلي للجماعة إذ قرر قاضي التحقيق بمحكمة جرائم الأموال رهن تدابير المراقبة القضائية في انتظار استكمال مسطرة التحقيق التفصيلي معه.

و كان حزب الأصالة و المعاصرة يطمح إلى العودة من جديد لرئاسة المجلس الجماعي لحد السوالم و عول كثيراً على ” أحمد بن الطيبي” و هو إطار متقاعد لتدبير الشأن المحلي.

وتنافس عن رئاسة جماعة “حد السوالم” كل من أحمد بن الطيبي عن الأصالة و المعاصرة و حكيم عفوت عن حزب الإستقلال و جواد لوفى عن التقدم و الإشتراكية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد