انفراد. هؤلاء الوزراء غادروا البرلمان مُهرولين نحو قَصر تطوان والمَلك يأمر بتوقيف تدشين جميع المشاريع

0

زنقة 20 . الرباط

علم موقع Rue20.Com أن وزراء بحكومة العثماني، طاروا على عجل للقصر الملكي بتطوان، بعد توصلهم بمكالمات هاتفية بينما كانوا يتواجدون بقبة البرلمان لحضور جلسة الأسئلة الشفوية.

وحسب مصدرنا الموثوق، فان الوزراء الأتية أسماؤهم هرولوا من قبة البرلمان للتنقل فوراً الى القصر الملكي بتطوان، بعد توصلهم بمكالمة هاتفية يبدو أنها من الديوان الملكي.

وزير الصحة ‘الحسين الوردي’ هرول مسرعاً من مقر وزارته بالرباط، باتجاه تطوان، فيما تم استدعاء ‘عزيز الرباح’ وزير التجهيز السابق، و كاتبة الدولة المكلفة بالماء ‘شرفات أفيلال’ و وزير السياحة ‘محمد ساجد’ الذي تنقل من الحسيمة التي قضى بها يومين.

وغاب جميع هؤلاء الوزراء عن جلسة الأسئلة الشفوية لليوم الثلاثاء وهو ما أثار غضب أحزاب المعارضة التي لم تجد وزيراً يُجيب عن أسئلتها.

من جهة أخرى، أفادت مصادر رفيعة لموقع rue20.Com أن أوامر عليا صدرت بتوقيف تدشين الملك لجميع المشاريع الكبرى والمتوسطة لغاية التدقيق في كل حيثياتها وخاصة تصفية الوعاء العقاري و توفير  الموارد المالية و اكتمال الاجراءات الادارية، حيث كان مقرراً تدشين عدد من المشاريع بجهة طنجة، تطوان، الحسيمة خلال فصل الصيف الجاري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد