انطلاق عملية “مرحبا 2015” من ميناء طنجة المتوسط

0

زنقة 20 . ماب

تم بميناء طنجة المتوسط اعطاء انطلاق عملية استقبال افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج “مرحبا 2015 ” ، حيث تم اتخاذ العديد من التدابير،لضمان تدفق حركة المرور للركاب والمركبات في ظروف تتميز بالراحة والسلامة.

كما اتخذت سلطات ميناء طنجة المتوسط، بتنسيق مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن والمديرية العامة للأمن الوطني وإدارة الجمارك، تدابير استثنائية، تهم تعزيز الموارد البشرية، وتنشيط مناطق الاستقبال وتأهيل فضاءات الاستراحة لاستقبال المهاجرين المغاربة في احسن الظروف.

وقال فريد الطنجاوي الجزولي رئيس القطب الانساني بمؤسسة محمد الخامس للتضامن ،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إن اجراءات هامة تم اتخاذها هذه السنة لمواكبة حركة الملاحة البحرية المكثفة التي يتم تسجيلها بانتظام خلال هذه الفترة من السنة ،منها توفير عدة فرق للمساعدة الاجتماعية وأطباء في جميع نقاط العبور بالمملكة، بما فيها ميناء طنجة المتوسط.

وأضاف أن المؤسسة حاضرة في جميع المناطق الرئيسية لميناء طنجة المتوسط، وهي المحطة البحرية ، وارصفة رسو السفن ، وممرات دخول وخروج السيارات ، مبرزا استعداد و تعبئة فرق المساعدة الاجتماعية لمواكبة افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتقديم يد العون لهم للقيام بالإجراءات الإدارية لدى الجمارك والشرطة وسلطات الميناء.

وأكد الطنجاوي الجزولي على أن فرق طبية متكونة من 13 طبيبا ومثلها من الممرضين ، تم تعبئتها لمساعدة المسافرين وتوفير الرعاية الطبية لهم والإغاثة اللازمة في حالة الحاجة، بالإضافة الى توفير سيارات الإسعاف تشتغل على مدار الساعة ، مشيرا إلى أن جديد هذه السنة يتجلى ايضا في فتح فضاء للراحة على مستوى منطقة الجبهة على الطريق الرابطة بين الحسيمة وتطوان، مضيفا أن “عملية مرحبا 2015 تمر الى حدود اليوم في ظروف جيدة”.

ومن جانبه، أكد مدير ميناء طنجة المتوسطي للمسافرين حسن ابقاري ، أن العديد من التدابير تم اتخاذها لضمان حسن سير عملية مرحبا 2015، وتتعلق هذه التدابير على وجه الخصوص بتجويد الخدمات وتقليص مدة انتظار افراد الجالية ، الذين يعبرون ميناء طنجة المتوسط ذهابا وإيابا ، مشيرا إلى أن الإجراءات المتخذة مع الحافلات ستتم هذه السنة بفضاء الاستراحة طنجة المتوسط الذي تدبره مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

واضاف انه تم اعداد وتجهيز فضاء إضافي لاستيعاب التدفقات خلال فترات الذروة خاصة خلال مرحلة العودة، وتجهيز مناطق مظللة داخل الميناء خاصة بالمسافرين في انتظار ولوجهم الى السفن التي ستقلهم نحو الضفة الاخرى ، ودعم الأسطول البحري الخاص بنقل افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، مع توفير 11 باخرة خلال فترة الذروة في كلا الاتجاهين بدلا من 8 بواخر في العام الماضي.

وفيما يتعلق بمجال الاتصال والتواصل ،فبالإضافة الى الأجهزة الموجودة حاليا منها الموقع الالكتروني والتطبيق الخاص بطنجة المتوسط المتاح على الهواتف النقالة، أطلق الميناء خلال العام الماضي على سبيل الاختبار قناة اذاعية “طنجة ميد ” ، التي اصبحت هذه السنة أداة اتصال رئيسية ستقدم للمسافرين معلومات عملية، بما في ذلك الجداول الزمنية لحركة النقل البحري، ومرافقتهم أثناء تواجدهم بفضاءات الميناء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد