المغرب يتصدر دول أفريقيا في إستخدام الأنترنت و الجزائر تتذيل الترتيب

0

زنقة 20. الرباط

تربع المغرب على ترتيب بلدان القارة الافريقية في استخدام الأنترنت، في أحدث تقرير دولي يتعلق بقوة استخدام الدول للشبكة العنكبوتية.

وحل المغرب في المرتبة 86 عالمياً فيما تذيلت الجزائر التصنيف في المرتبة 153 فيما حلت تونس في المركز 101.

ووضع التقرير الجزائر بالمرتبة 153 عالميا من مجموع 201 دولة محل دراسة، بعدما لم يتجاوز حقل مستخدميها للإنترنت لـ7.9 مليون مشترك، ما يمثل 19.7 بالمائة فقط من إجمالي 40.3 مليون نسمة، مسبوقة بتونس بالمرتبة 101 عالميا، بنسبة ولوج للإنترنت مقدرة بـ48.1 بالمائة، في حين سجل المغرب أحسن نتيجة بالنسبة للمنطقة، بحصوله على المرتبة 86 عالميا، بعدما بلغ معدل مستخدمي الإنترنت داخل أقاليمه لـ57.6 بالمائة.

وحسب تقرير حديث لمؤسسة “إنترنت لايف ستايت” المتخصصة في إحصاء نسب مستخدمي شبكة الإنترنت بدول العالم، بالاستناد إلى أرقام ومعطيات “الاتحاد الدولي للاتصالات” التابعة للأمم المتحدة، أن الجزائر لا تزال تتذيل قائمة الدول الأقل ربطا لقاطنيها بشبكة الإنترنت، رغم التحول المسجل خلال السنوات الأخيرة.

وقال التقرير الدولي أن المغرب جاء نظرا لمساعيه في دمقرطة استخدام شبكة الإنترنت والوسائط التكنولوجية، الثانية إفريقيا من حيث معدلات ربط السكان بالشبكة العنكبوتية، مسبوقة فقط بالسيشيل التي حلت بدورها بالمرتبة 85 عالميا، وبمعدل ولوج لشبكة الإنترنت مقدر بـ57.9 بالمائة.

ويضيف التقرير أن ربط الجزائريين بالخدمة بنسبة 19.7 بالمائة فقط، (153 عالميا) لا يزال ضمن الأضعف إفريقيا وعالميا، ذلك ما يبرز تفوق كل من سوريا، اليمن، وليبيا القابعة في مستنقع الحرب والنزاعات المسلحة عليها في المجال، متحصلة على نسبة ربط 29.6 بالمائة (المرتبة 133 عالميا)، و24.7 بالمائة (المرتبة141 عالميا)، و21.1 بالمائة (المرتبة 147 عالميا) على التوالي.

وبالنسبة للبلدان الأولى عالميا في ربط سكانها بشبكة الإنترنت، سجل التقرير أيسلندا الأولى عالميا ببلوغ نسبة الربط بالخدمة لـ 100 بالمائة، متبوعة بجزر فيروي بنسبة 98.5 بالمائة، ثم النرويج ثالثا بنسبة ربط مقدرة بـ98 بالمائة. أما قطر فحلت بالمرتبة 14 عالميا بربطها 92 بالمائة من قاطنيها بشبكة الإنترنت، متبوعة بالإمارات العربية المتحدة 88.5 بالمائة، ألمانيا 88 بالمائة، ثم فرنسا بـ86.4 بالمائة.

وبالمقابل، حلت كل من بوروندي، تيمور الشرقية وإريتريا الأضعف عالميا في ربط قاطنيها بشبكة الإنترنت، حيث لم تتعد نسبها المسجلة لـ 1.5 بالمائة، 1.2 بالمائة، و1.1 بالمائة على التوالي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد