المَلك هاتف بنكيران حول ‘أفتاتي’ وأعضاء الـPJD مُستاؤون من طريقة تجميد عضويته

0

زنقة 20 . الرباط

عبر العشرات من أعضاء حزب “العدالة والتنمية” الدي يقود الحكومة، عن رفضهم للطريقة التي تم بها تجميد عضوية وجميع مسؤوليات “عبد العزيز أفتاتي” بالحزب، عقب اتصال من الملك محمد السادس برئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” حول زيارة النائب البرلماني للحدود المغربية الجزائرية.

واستغرب العشرات من أعضاء حزب “العدالة والتنمية” فيت دويناتهم على الفيسبوك للطريقة المتسرعة ضد “أفتاتي” حيث تم نعته بـ”السيد عبد العزيز أفتاتي” عكس التسمية المتداولة بين الأعضاء وهي “الأخ عبد العزيز أفتاتي”.

و نقلت “الصباح” أن قضية البرلماني عبد العزيز أفتاتي اتخذت بُعداً أخراً حيث تدخل الملك محمد السادس شخصياً وهاتف رئيس  الحكومة، الدي دعى أعضاء الأمانة العامة لاجتماع طارئ تم على اثره بطريقة غير مسبوقة تجميد عضويته.

وأفاد مصدر مقرب من “أفتاتي” في تصريح لموقع زنقة 20، أن “أفتاتي” تلقى اتصالاً هاتفياً من “بنكيران”، عقب اتصال الملك محمد السادس، طلب من رئيس محكمة “البيجيدي” القدوم الى الرباط على عجل، وهو الأمر الدي رفضه “أفتاتي” قائلاً لبنكيران “أنا كانجي نهار الثلاثاء للرباط”.

وتابعت “الصباح” أن زيارة “أفتاتي” البرلماني المنتخب عن دائرة وجدة، للحدود المغربية الجزائرية، خلف حرجاً لدى الملك، بعدما توصل جنرالات المملكة بمكالمات تفيد بخطورة ما قام به “أفتاتي” لتنطلق المكالمات الهاتفية لغاية مستشار الملك “فؤاد عالي الهمة” ومنه الى الملك الدي اتصل ببنكيران.

وحسب “الصباح” فان “أفتاتي” قدم نفسه أنه مبعوث من قبل رئيس الحكومة  و عرّض البرلماني نفسه للخطر عندما دخل منطقة أمنية  حيث كان بالإمكان إطلاق النار عليه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد