طلبة ‘مونديابوليس’ يحتفون بـ’عثمون’ رئيس اللجنة البرلمانية المغربية الأوربية

0

زنقة 20 . خالد أربعي | محمد أربعي

احتفت جامعة مونديابوليس، اليوم الخميس بالنواصر، برئيس اللجنة البرلمانية المغربية “عبد الرحيم عثمون” و ذلك في انطلاق  الملتقى السابع للتشغيل، الذي يروم ربط جسور التواصل بين عالمي المقاولة والجامعة وتعزيز المؤهلات العلمية والعملية للطلبة.

و بسط “عثمون” البرلماني النشيط في الديبلوماسية الخارجية ،أمام طلبة الجامعة المرموقة تجربته في العمل البرلماني و الديبلوماسي خاصةً في اللجنة الأوربية المغربية ، وهو ما رمى إليه منظمي الإحتفال الذين قرروا الإحتفاء بالمسار السياسي و الديبلوماسي لـ”عثمون”.

 

المسؤول المغربي اعتبر في كلمة له أن الرأسمال البشري يعد ثروة حقيقية بالنسبة للإدارة كما هو الشأن بالنسبة للمقاولة، فبفضل عوامل التحفيز والخبرة والتجربة المكتسبة يمكن الحصول على منتوج جيد وذو قيمة مضافة وبالتالي تحقيق التنافسية العالية.

 

و وجه “عثمون” رسالةً لطلبة الجماعة تمحور مضمونها حول ضرورة صقل المسار الدراسي بتجارب عملية و خوض التحديات لتحقيق التطلعات سواء الشخصية أو التي تساهم في نماء و ازدهار الوطن.

 

من جهته رحب أمين بنسعيد، رئيس جامعة مونديابوليس،بحرارة بـ”عبد الرحيم عثمون” معتبراً أن الإحتفاء بالأخير جاء بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في عمله الديبلوماسي من خلال اللجنة البرلمانية الأوربية المغربية و التي استطاعت تسجيل حضور باهر في الدفاع عن القضايا و المصالح الكبرى للمملكة و على رأسها قضية الصحراء.

http://www.youtube.com/watch?v=bgpa8erRVlY

بنسعيد أضاف أن هذا المعرض يفتح آفاقا وفرصا جديدة للتشغيل، يشكل حلقة في إطار برنامج “مونديانوجيه” المتكامل الذي يتوخى من ورائه مواكبة الطلبة وشباب المغرب من أجل النجاح في حياتهم الخاصة ومسارهم المهني.

 

وأضاف أن الغاية من هذا البرنامج تكمن في تسليح الطلبة بسلسلة من المؤهلات الضرورية لكسب الثقة في النفس والتمكن من التعبير عن أفكارهم وتطلعاتهم المستقبلية بكل حرية، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب بالضرورة تمكينهم من إجراء تحليل نقدي بناء ومعقول قابل للإنجاز على مسرح الواقع فضلا عن استجابته لحاجيات السوق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد