ألمانيا، ايطاليا واسبانيا يُطالبون بالتحقيق في مونديال 2002 بعد اقصائهم بغرابة أمام كوريا

0

زنقة 20 . وكالات

الأمر أصبح شبه مؤكدًا الآن بعد مرور 13 عامًا.. مونديال 2002 لم يكن نزيهاً.. البطولة التى أقيمت على ملاعب كوريا الجنوبية واليابان وتوج بلقبها المنتخب البرازيلى للمرة الخامسة فى تاريخه على حساب ألمانيا، أصبح محل شكوك بسبب أخطائه التحكيمية الواضحة، وأعيد فتح هذا الملف حاليًا بعدما ألقت الشرطة السويسرية القبض على 6 مسؤولين فى الفيفا بتهمة الفساد.

وبدأت وسائل الإعلام خاصة فى إيطاليا وإسبانيا وهما أكثر المتضررين من أخطاء الحكام فى البطولة الحديث عن وجود شبهات فى مبارياتهم بالمونديال خاصة وأن تلك الأخطاء جاءت لصالح كوريا الجنوبية صاحب الضيافة والذى نجح فى الوصول لنصف النهائى للمرة الأولى والأخيرة فى تاريخه على حساب عمالقة الكرة الأوروبية.

http://www.youtube.com/watch?v=6WfAnCiY3mw

http://www.youtube.com/watch?v=g08i__3JqBs

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد