أبو حفص : الدعوة لـ’صلح الحديبية’ يظهر أن العدالة و التنمية لا يميز بين الدعوي و السياسي

1

زنقة 20 . خالد أربعي

في تعليقه على تصريحات نائب الأمين العام لحزب العدالة و التنمية “سليمان العمراني” المتعلقة بالمشاورات الحكومية الحالية، حيث دعا فيها إلى “إعمال القواعد الشرعية في بناء التحالفات”، واخذ الدروس من “صلح الحديبية”، قال المفكر السلفي و القيادي في حزب الإستقلال “محمد رفيقي” المعروف بأبو حفص أن كلام “العمراني” يظهر أن حزب العدالة و التنمية مزال لم يعد قادراً على التفريق بين الدعوي و السياسي.

و كتب “رفيقي” على صفحته الفايسبوكية يقول : ” لابد من الإقرار بأن حركة التوحيد والإصلاح ومعها حزب العدالة والتنمية قد بذلا جهدا في الفصل أو التمييز بين ما هو ديني وسياسي، وأن تجربتهما تعتبر متقدمة على ما سواها من تجارب الحركات الإسلامية بما في ذلك التجربة التونسية”.

لكنه استدرك قائلاً : ” من الواضح أن هذا المسلك ليس بمستوعب عند كل القيادات والقواعد…. وأنه لابد من جهود داخلية ليصير الإيمان بذلك عقيدة حزبية”.

واعتبر “أو حفص” أن : ” التمثيل بقصة الحديبية واستدعاء المصطلحات والتراث الديني في صراع سياسي تنافسي بين أبناء وطن واحد مدعاة من الحركة والحزب لبذل جهود أكبر في سبيل ترسيخ ثقافة التمييز داخليا قبل تسويقها خارجيا”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد