حركيون : ‘الدرمومي’ و’التصحيحية’ يُفبركون تصريحات خطيرة باسم وزراء الحزب

1

زنقة 20 . الرباط

كشف قيادي بحزب “الحركة الشعبية” في تصريح خص به موقع زنقة 20  أن مجهولون يُفبركون تصريحات لوزراء الحزب وارسالها عبر حسابات الكترونية مُزيفة للصحافة قصد نشرها.

وأضاف القيادي البارز لموقع زنقة 20، أن قيادة الحزب باشرت الاجراءات القانونية ضد مجهول، مُضيفاً أن أصابع الاتهام موجهة لكل من “عزيز الدرمومي” و أعضاء من “الحركة التصحيحية” التي أسسها “عبد القادر تاتو” ويقودها “سعيد أولباشا” و “المرابط”.

و كشف المصدر الحركي، في ترصريحه لموقع زنقة 20 أن أصابع الاتهام لن تخرج على الجهتين “الدرمومي” الدي يستخدم أشخاصاً بينهم برلمانية باسم الحزب بالقنيطرة، لتسخير شبان بكتابة مقالات وأخبار زائفة وارسالها لمنابر اعلامية، والخطير أنها تُقَدمُ على أنها تصريحات لوزراء، كما حصل الأمر مع “محمد موبديع” و “عبد العظيم الكروج”.

و أضاف مصدرنا، أن الجهة الثانية، هي “الحركة التصحيحية” التي تجاوزت كل أساليب اللباقة في العمل السياسي، لحد رمي القياديين الحركيين بأقدح النعوت وتوجيه اتهامات بالاتجار في التزكيات الحزبية قبل أن ينتقلوا الى باللصوص”.

و ختم المتحدث الحركي لموقعنا، أن حزب الحركة الشعبية نبه المنابر الاعلامية الجادة، على أن انتشار ما وصفه بـ”ممارسات في قمة الخبث والجبن والتدليس”، التي تتمثل في توجيه رسائل إلكترونية إلى وسائل الإعلام “من مصادر مزورة تتضمن انتحالا لهوية أشخاص منتمين إلى الحزب” معتبراً أن الأمر أصبح خطيراً ويمس الدولة ككل، لأن الأمر يتعلق بتزوير تصريحات لوزراء حكومة صاحب الجلالة، ونحن قد باشرنا الاجراءات القانونية لدى المصالح المختصة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد