الأمن الإسباني يُعمم مذكرة بحث في حق قيادي بـ’العدالة والتنمية’ يتزعم شبكة دولية لتزوير العُملات

0

زنقة 20. الرباط

تفاصيل مثيرة حملتها مذكرة بحث عممتها مصالح الأمن الإسبانية مستعينة بصور “بورتري” لأفراد شبكة دولية متخصصة في تزوير العملات الأجنبية وتزييف العلامات التجارية.

المذكرة الأمنية، يتواجد من بين قيادييها شخصين من أصول مغربية يوجدان في حالة فرار، أحدهما قيادي بحزب العدالة والتنمية ويترأس مجلس جماعي وترشح ضمن لائحة الحزب للانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت يوم 7 أكتوبر الماضي.

صحيفة ‘الأخبار’ التي نشرت الخبر، أضافت أن مصالح الأمن الإسباني، بثت شريط مصور نشرته التلفزة الإسبانية الرقمية “ATRES PLAYER”، وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص العملية التي قامت بها الشرطة الإسبانية لتفكيك شبكة دولية متخصصة في تزوير العملات الأجنبية وتزييف العلامات التجارية، تبين من خلال صور “بورتري” المرفقة للتسجيل، وجود مغاربة ضمن الشبكة، يوجد إثنان منهما في حالة فرار، بعدما تمكنهما من الدخول إلى المغرب، ويتعلق الأمر بالمسمى عبد الرحيم صاديق، والعربي الشريعي، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الذي يترأس جماعة “أولاد فارس الحلة” التابعة ترابيا لإقليم سطات.

وتضيف الصحيفة أن العربي الشريعي، يعتبر من أبرز قادة حزب العدالة والتنمية بجهة سطات، وهو عضو بالمجلس الوطني للحزب وحضر أشغال المؤتمر الاستثنائي الأخير، وحظي بتزكية من الأمانة العامة للحزب للترشح ضمن لائحة الحزب بدائرة سطات، خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وكشفت معطيات يومية “الأخبار” أن هذا القيادي يملك عقارات بالمنطقة، فيما يملك الشخص الآخر بدوره العديد من الممتلكات بنواحي برشيد، ومقاهي تتجاوز قيمتها مليار سنتيم، ومحلات بطريق مديونة، فضلا عن “فيلا” بطريق بوسكورة، وأكدت المصادر أنه من المنتظر أن تطلب السلطات الأمنية الإسبانية عن طريق الشرطة الدولية “الأنتربول” من المصالح الأمنية المغربية إيقاف المتهمين والتحقيق معهما حول المنسوب إليهما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد