تطويق أمني لسفارة مصر وبنكيران يتدخل لالغاء احتجاج الذراع الدعوية لحزبه

0

زنقة 20 . الرباط

أخلفت قيادات حركة “التوحيد والاصلاح” الموعد مع الاحتجاج الدي دعت اليه اليوم السبت أمام مقر السفارة المصرية بالعاصمة الرباط، للتظاهر على أحكام الاعدام التي صدرت في حق الرئيس المصري السابق “محمد مرسي”.

و اختفى قياديو الحركة وشبيبة “العدالة والتنمية” و برلمانيو الحزب الدي يقود الحكومة، عن الوقفة الاحتجاجية التي دعت اليها الحركة الدعوية، عبر موقعها الالكتروني و تناقلها عدد كبير من مناصري حزب “العدالة والتنمية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأيام.

وفي غياب أنصار “العدالة والتنمية”، التحق عشرات اليساريين و مناضلي جمعيات حقوقية ملتئمون في اطار “الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب”.

مصدر موثوق، من عين المكان، أكد لموقع زنقة 20 أن “عبد الاله بنكيران” الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، اتصل بوزراء حزبه، فضلاً عن قيادات شبيبة الحزب مند أول أمس الخميس، من الأردن، وحثهم على التراجع عن المشاركة في الاحتجاج أمام السفارة المصرية بالرباط، وهو الأمر الدي امتثلت له الحركة الدعوية بالرباط و شبيبة الحزب، دون أن تُقدم أي اعتدار للمغاربة عن الدعوة للاحتجاج.

من جهة أخرى، رفع العشرات من اليساريين المشاركين في الاحتجاج اليوم السبت شعارات ضد ما أسموه “حكم العسكر”.

و طوقت أجهزة الأمن محيط السفارة المصرية بالرباط، ساعات قبل قدوم المحتجين، ليتفاجأ الجميع بغياب اخوان “بنكيران” الداعين للاحتجاج.

من جانب أخر، لم تتدخل قوى الامن في حق المحتجين، حيث ضلوا يرددون شعارات ضد حكم “السيسي” واصفين اياه بـ”الانقلابي” موجهين تحية “الصمود للشعب المصري”.

و حمل المتظاهرون، لافتات تدعو لالغاء عقوبات الاعدام بمصر والمغرب وبجميع بلدان العالم.

aape

akj

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد