نُشطاء يُرحبون بفتح خط جوي مُباشر بين المغرب وتل أبيب ويُطالبون بعودة سفارة اسرائيل

0

زنقة 20 . الرباط

عَبَرَ الناشط الأمازيغي ‘منير كيجي’ عن ترحيبه بفتح خط جوي مباشر بين المغرب واسرائيل بعد قطيعة دامت أزيد من عقد من الزمن.

واعتبر ‘كيجي’ في تصريح لموقع Rue20.Com ‘أن فتح هذا الخط الجوي المباشر هو تصحيح لخطأ ناتج، خاصة عن ضغوطات الجامعة العربية على المغرب والتي أفضت إلى إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط يوم 23 أكتوبر 2000’.

وأضاف المتحدث لموقعنا، والذي سبق له أن زار الدولة العبرية، أن ‘الأوان قد حان كذلك في التفكير من الانسحاب من هذه النقابة الفاشلة في اشارة لـ’الجامعة العربية’، معتبراً أن ‘المغرب ثالث زبون لإسرائيل في المبادلات التجارية في منطقة MENA بعد الأردن ومصر’.

و شدد ‘كجي’ على متن تصريحه، أن الخط الجوي المباشر مع اسرائيل، سيسهل زيارة آلاف المغاربة لدولة إسرائيل سواء من أجل السياحة أو البيزنيس’.

و اعتبر ‘كيجي’ أن هناك عدداً من الدول التي شرعت منذ فترة في مراجعة علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل، كما الشأن لتركيا التي أعادت العلاقات لطبيعتها وفتحت سفارة لها بتل أبيب والعكس صحيح، فضلاً على أن هناك مشروع فتح سفارة بدولة الامارات العربية المتحدة.

وختم ‘كيجي’، أنه من مصلحة المغرب، السير في نفس نهج تركيا وفتح سفارة لاسرائيل بالرباط، لأن زمن الوصاية والايديولوجية العربية قد ولى، ومصلحة المغرب أصبحت أولا’.

وكانت صحيفة ‘يديعوت أحرنوت’ الاسرائيلية، قد أعلنت قرب فتح الخط الجوي المباشر بين المغرب والدولة العبرية.

و أضافت ذات الصحيفة أن الفاعل الجوي الإسرائيلي ” فلايين كاربيت” وبعد أن توقف عن ربط إسرائيل بالمغرب منذ 13 سنة يعود لربط تل أبيب بمدن الدار البيضاء و مراكش .

و أشار ذات المصدر إلى الشركة الإسرائيلية ستطلق الخط الجوي ماي المقبل و ستدوم الرحلات شهرين بمعدل رحلة كل أسبوع عبر شركة الطيران الإيطالية المنخفضة التكلفة “نيوس”.

و قالت “يديعوت أخرونوت” أن تكلفة الرحلة بين إسرائيل و المغرب ستكلف 600 دولار فيما تصل إلى 1199 دولار مع الفطور أو العشاء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد