‘ذي إيكونوميست’ : ‘البلوكاج’ مكلف اقتصادياً و الملك متمسك بـ’بنكيران’ و ‘أخنوش’ أضعف الإسلاميين

0

زنقة 20 . الرباط

قالت صحيفة “ذي إكونميست” البريطانية الواسعة الإنتشار إن المغاربة باتو يطلقون على تعثر تشكيل الحكومة لفظ “البلوكاج” أو “انسداد”، كما لو أن حكومتهم تعاني من مشاكل طبية.

و أضافت الصحيفة أنه بعد ثلاثة أيام فقط من فوز حزب العدالة والتنمية الذي وصفته بالحزب الإسلامي المعتدل بالإنتخابات التشريعية ،سارع الملك محمد السادس إلى تعيين زعيم الحزب، عبد الإله بنكيران،رئيساً للحكومة وكلفه بتشكيل حكومة جديدة.

وبعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر تضيف “ذي إكونوميست”، لا يزال بنكيران يحاول تشكيل الحكومة دون جدوى مشيرةً إلى أن التعثر وضع بالفعل الصحة الاقتصادية والسياسية للمغرب في خطر.

و اعتبرت الصحيفة البريطانية أن المغرب نجح في الخروج بأقل الأضرار من موجة الربيع العربي التي ضربت مجموعة من البلدان العربية مشيرةً إلى أن احتجاجات 20 فبراير أدت إلى إصلاحات دستورية وانتخابات حرة ونزيهة نسبيا في عام 2011، التي فاز بها حزب العدالة والتنمية.

و قالت الصحيفة إن ظهور عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار في الساحة السياسية اضعف الإسلاميين من خلال وقفه نداً قويا أمام العدالة و التنمية في تشكيل الحكومة.

و أضافت الصحيفة أن ما أسمته بـ”المخزن” يحاول استعمال “أخنوش” كبديل عن حزب الأصالة و المعاصرة لـ”التشويش” عن تشكيل الحكومة التي يتزعمها العدالة و التنمية.

واعتبرت “ذي إيكونوميست” أن الملك محمد السادس متمسك برئاسة بنكيران للحكومة المقبلة في الوقت الذي ينتقد قيادات العدالة و التنمية زعيمهم بنكيران بسبب ما يسمونه التنازلات الكبيرة التي قدمها في مسلسل تشكيل الحكومة.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد