الجيش السنغالي يمهل رئيس غامبيا ‘يحيى جامع’ حتى منتصف الليل لتسليم الحكم بعد رفضه اللجوء بالمغرب

0

زنقة 20 . الرباط

أعلن المتحدث باسم الجيش السنغالي الكولونيل عبدو نداي أن القوات السنغالية تقف على حدود غامبيا وستدخلها عند منتصف الليل إذا رفض رئيس غامبيا يحيى جامع ترك السلطة.

وقال جامع الذي خسر انتخابات الأول من ديسمبر أمام زعيم المعارضة أداما بارو إنه لن يغادر منصبه بسبب مخالفات في عملية التصويت وتنتهي مدته الرسمية عند منتصف الليل.

وقال المتحدث باسم الجيش السنغالي “نحن نقف على أهبة الاستعداد انتظارا لحلول منتصف الليل. سنتدخل إذا لم يتم التوصل إلى حل.”

ومع تأزم الأوضاع، أصدرت دول غربية تحذيرات من السفر إلى غامبيا، وبدأ سكان والسائحون بمغادرة البلاد، إذ ذكرت الأمم المتحدة، بالاستناد إلى أرقام من الحكومة السنغالية، إن ما لا يقل عن 26 ألف شخص فروا من غامبيا إلى السنغال.

يذكر أن مصادر صحفية إفريقية كشفت أن الملك محمد السادس أرسل في مهمة ديبلوماسية وفد رفيع المستوى مكون من الوزير المنتدب في الخارجية “ناصر بوريطة” و “ياسين المنصوري” مدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات، في محاولة لإقناع الرئيس الغامبي السابق “يحيى جامع” بالرحيل عن بلاده بعد خسارته في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة إلا أن “جامع” حسب آخر التطورات رفض الإقتراح المغربي وهو ما يهدده بالمتابعة الدولية.

وحسب ما نشره موقع “أفريك كونفدانسيال”، فإنه في حال وافق جامع، فإن لدى الوفد تعليمات بأخذه معه إلى المغرب، بعد تقديم كل الضمانات له.

ومعلوم أن زوجة جامع (زينب سوما جامع) مغربية الأصل، وبالتالي فإن الرئيس الغامبي حسب ذات المصدر، يمتلك عدة عقارات في المغرب، و سوف يلقى بطبيعة الحال استقبالا حسناً بالمغرب.

مصادر صحفية إفريقية أخرى قالت إن الوفد المغربي الرفيع المستوى سينهي مهمته قبل الـ19 يناير الجاري مشيرةً إلى أن علاقات وطيدة تجمع المغرب بـ”يحيى جامع” الذي أيد عودة المغرب لمنظمة الإتحاد الإفريقي.

وسبق للملك محمد السادس أن زار غامبيا سنة 2006 و التقى خلالها بـ”يحيى جامع” الرئيس الغامبي المنتهية ولايته و الذي تمسك بالسلطة بعد تراجعه عن الاعتراف بنتائج انتخابات مطلع دجنبر الماضي التي فاز فيها مرشح المعارضة “آداما بارو”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد