موند أفريك : بعد انتخاب ‘المالكي’ رئيساً لمجلس النواب بنكيران أمام خيارين :إما الإستقالة أو المعارضة

0

زنقة 20 . الرباط

بعدما بات الاتحادي الحبيب المالكي، أقرب المرشحين لرئاسة مجلس النواب، بدعم من أحزاب الاصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار والإتحاد الدستوري،قالت صحيفة “موند أفريك” أن رئيس الحكومة المعين “عبد الإله بنكيران” سيطون امام خيارين لا ثالث لهما إما الإستقالة من رئاسة الحكومة أو التموقع في المعارضة.

و أضافت الصحيفة العارفة بخبايا السياسة المغربية حسب مصادرها الخاصة أن حزب العدالة و التنمية ينتظر اليوم الإثنين لمعرفة من سيفوز برئاسة مجلس النواب للحسم في قراره و ربما التموقع في المعارضة و إعلانه بالتالي الفشل في تشكيل الحكومة.

واعتبرت “موند أفريك” أن هناك خيار آخر هو تقديم “عبد الإله بنكيران” لاستقالته للملك محمد السادس و هذا حسب الصحيفة سيكون في أواخر الشهر الجاري بعد انتهاء انضمام المغرب لمنظمة الإتحاد الإفريقي.

في ذات السياق قال سعد الدين العثماني، منسق رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب إنه لا صحة ما يتم تداوله بشأن وجود انقسام داخل صفوف فريق العدالة والتنمية بخصوص انتخاب رئيس مجلس النواب، مؤكدا أن الفريق سيتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

وشدد العثماني في تصريح صحفي على هامش اللقاء الذي يعقده فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب اليوم الاثنين، على أن الفريق معبأ إلى جانب الأمانة العامة لاتحاد القرار الذي تقتضيه مصلحة الوطن ومصلحة المؤسسات الدستورية بما يمكن من إخراج الحكومة في أقرب الآجال.

ليس هناك أي فرقة أو انقسام، يقول العثماني، مبينا أنه قد يكون هناك اختلاف حول بعض القضايا، وهذا أمر طبيعي لكن الموقف الذي سيتخذه الفريق سيكون بإجماع 125 نائبا.

وقال المتحدث ذاته إن كافة أعضاء العدالة و التنمية، أكدوا على ضرورة استحضار اللحظة التاريخية التي يستعد فيها المغرب إلى إنجاح مسعى الرجوع إلى منظمة الاتحاد الأفريقي، و”أننا نتعامل مع هاته اللحظة، بمسؤولية وبأفق وطني، وبروح وطنية عالية”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد