هل تعود رئاسة حزب الإستقلال لـ”آل الفاسي” بعد الإطاحة بـ”شباط” ؟

0

زنقة 20 . الرباط

يتجه عبد الواحد الفاسي نجل مؤسس حزب الإستقلال “علال الفاسي” لخلافة “حميد شباط” الذي من المنتظر أن يعلن استقالته الرسمية كأمين عام للإستقلال بعد الأزمة التي عصفت به بسبب تصريحاته الأخيرة حول موريتانيا.

وبات “الفاسي”، المرشح الذي لم يحالفه الحظ خلال المؤتمر الأخير لحزب الاستقلال، في الوقت الراهن الشخصية التوافقية داخل حزب الميزان.

وقاد نجل علال الفاسي تيار “بلا هوادة” لأزيد من سنتين، الأمر الذي جعل منه المعارض الرئيسي لسياسة شباط على رأس الاستقلال.

و أصبح “عبد الواحد الفاسي”، الآن أحد الداعمين لشباط، وهو يعلم أنه بحاجة إلى دعم رجل مثل شباط للظفر بسهولة بالأمانة العامة للحزب.

و لم يوقع “الفاسي” على العريضة التي تزعمها القيادي التاريخي للحزب “امحمد بوستة” للإطاحة بـ”شباط” كما أنه كان حاضراً في المؤتمر الإسثنائي للحزب و الذي دعا له “شباط” و نوه الأخير بحضوره لافتاً إلى أن “عبد الواحد الفاسي” سيكون مرحباً به في أي منصب سريد تقلده داخل الحزب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد