شباط : لن نسمح للإدارة بالتدخل في شؤون الإستقلال و الحزب تعرض في 7 أكتوبر لمحاولة تصفية

0

زنقة 20 . الرباط

قال الأمين العام لحزب الإستقلال حميد شباط إن حزبه لن تنال منه الدسائس والمؤامرات، مشيرا إلى أنه منذ تأسيسه إلى اليوم وهو مستهدف بسبب مواقفه الوطنية الصادقة والواضحة والثابتة والتي تتغير مع الأهواء والنزوات، لأنه باختصار لم يكن من التابعين لا للشرق او الغرب أيام الحرب الباردة، وهو الحزب الذي نبذ القبلية والتفريق القبلي والعرقي وكذلك الطائفي، واختار شعار الوطنية من أجل توحيد الشعب المغربي بكل تنوعه الثقافي والاجتماعي يضيف شباط.

أمين عام حزب الإستقلال وفي كلمته أمام الدورة الثانية للمجلس الوطني للجامعة الحرة للتعليم التابعة للحزب أكد أن قوة حزب الاستقلال في بقائه محافظا على الهوية والقيم والثوابت المغربية موضحاً أن حزبه هو الحزب الوحيد في العالم، وليس في إفريقيا لوحدها، الذي قاد حركة تحرير الوطن وقدم الشهداء والتضحيات ولكنه لم يتحمل تدبير الشأن العام بعد الحصول على الاستقلال.

“شباط ” قال إن حزب الاستقلال لن يسمح للإدارة بالتدخل في شؤونه، موضحا أن الإدارة ليست هي التي خلقت حزب الاستقلال لكي تتحكم في قراراته، بل حزب الاستقلال هو من ساهم في خلق الإدارة المغربية ،وناضل من أجل أن تكون في خدمة المواطن، موضحا أن هذه المواقف تغيض التحكم ، ولا يقبلها لوبيات المصالح الضيقة والمستفيدون من الريع السياسي والاقتصادي محاربته لحزب الاستقلال باعتبار حزب وطني قادر على التغيير داخل البلاد،حسب قوله.

واعتبر “شباط” أن الحزب لم يغير موقفه من النظام السياسي بالمملكة على الرغم من تعرضه للتهديدات والتدخل في شؤون الحزب وخلق أحزاب وفبركتها إداريا لمواجهة الحركة الوطنية وحزب الاستقلال، لكنه بقي صامدا مؤمنا بمبادئه التي شكلت الضمانة لاستمراره في ساحة النضال من أجل الكرامة والعدالة والاجتماعية والديمقراطية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد