هؤلاء من سيعينهم الملك كوزراء غدا قبل البدء في جولته الإفريقية الأربعاء

1

زنقة 20. الرباط

علم موقع زنقة 20 من مصدر مطلع، أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ،قد حسمت في الأسماء الجديدة و التي ستعوض كلا ،من الحبيب الشوباني الوزير السابق المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، وسمية بنخلدون الوزيرة السابقة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحت العلمي وتكوين الأطر.
وأضاف المصدر ،أن صقور البي جي دي تداولوا في لائحة الأسماء المرشحة للإستوزار مطولا ،واقترحوها على بنكيران ،الذي من المتوقع أنه رفعها إلى جانب لائحة الوزراء الذين سيعوضون كل من وزير الشباب والرياضة السابق محمد أوزين، و عبد العظيم الكروج الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ،إلى الملك محمد السادس أمس الأحد.
المصدر أضاف ،أن الأمانة العامة للبي جي دي ،لم تنظر في إمكانية إلغاء منصب الوزارة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحت العلمي وتكوين الأطر ،لكون الديوان الملكي كان واضحا في هذا الباب حيث تحدث عن التعويض وليس الإلغاء .
وعن الأسماء الممكنة التي اقترحها أعضاء الأمانة العامة، وسط تكتم شديد بعد الإتهامات المتبادلة بين صقور البي جي دي بتسريب أسماء بعينها للصحافة ،أسرت مصادر قريبة من الموضوع، أن رجوع وزير الخارجية السابق سعد الدين العثماني بات قويا لشغل منصب وزير العلاقات مع البرلمان ،بينما يبقى منصب الوزارة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحت العلمي وتكوين الأطر مجهولا لحد الآن .
وكانت تكهنات ،قد طرحت أسماء من قبيل حامي الدين ،لكن القضية التي عرفت إعلاميا باغتيال اليساري آيت الجيد، والتي يتهم فيها حامي الدين ،قد تجعل إخوان بنكيران يغضون الطرف عن استوزاره .

وعن منصب وزير الشباب والرياضة ،الذي سيعوض الوزير السابق محمد أوزين ،قالت مصادر من داخل الحركة الشعبية ،أن الأمر قد حسم للمختار غامبو ،بينما ستوكل الوزارة المنتدبة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني لادريس مرون .

هذا و أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن الملك محمد السادس، سيقوم بزيارة إلى عدد من الدول الإفريقية الشقيقة، وذلك ابتداء من بعد غد الأربعاء.

وذكر بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن الملك سيقوم بزيارة عمل وصداقة إلى كل من جمهورية السنغال، جمهورية الكوت ديفوار والجمهورية الغابونية، وكذا بزيارة رسمية إلى جمهورية غينيا بيساو.

وسيجري الملك خلال هذه الزيارات محادثات مع رؤساء هذه الدول الشقيقة، كما سيترأس وفق البلاغ ذاته مراسم التوقيع على اتفاقيات ثنائية، وإطلاق مشاريع تعاون تهم التنمية البشرية وتبادل الخبرات وتعزيز الشراكة الاقتصادية مع هذه الدول.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد