تسلط مستشارة الوزيرة يشعل احتقاناً داخل وزارة ليلى بنعلي

0

زنقة 20 | الرباط

تعيش وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ، على وقع احتقان كبير بسبب مستشارة للوزيرة ليلى بنعلي.

النقابة الوطنية لأعوان الحراسة الخاصة وفي بلاغ توصل به موقع Rue20 ، استنكرت ما وصفته بـ” الاحتقان بوزارة الإنتقال الطاقي بسبب التهديد والإهانة للعناصر الامن الخاصة من طرف مستشارة الوزيرة الطاقة”.

و ذكرت النقابة ، أن المستشارة المذكورة ” تهدد الجميع وحتى بعض الموظفين باسلوب يحتقر الإنسانية ويهدد بقطع الارزاق عدوانا وظلما والحراس يهددون بالاضراب لأن ديوان الوزيرة لا دخل له في مراقبة الحراسة بل الإدارة هي المكلفة”.

كما انتقدت ” التزام الصمت على خلفية اعتداء جسدي على موظف إداري بقطاع الانتقال الطاقي معروف بالالتزام والاحترام والاداء المهني من طرف صاحب الشركة التي إستفادت في ظروف مشبوهة من صفقة غير معلن عنها بالطرق القانونية من تسيير مطعم وزارة الطاقة وسط الاسبوع الماضي”.

و ذكرت النقابة، أن “الموظفين غاضبون تضامنا مع زميلهم كون المعتدي تربطه علاقة مع مستشارة الوزيرة التي تتوصل يوميا بوجبة الغذاء بالمجان في مكتبها و معروفة بتجبرها واهانتها للجميع بدعوى قربها من الوزيرة اكثر من اي شخص اخر في الوزارة”.

و أشارت النقابة، إلى أن القضية أغضبت ” الكاتب العام الجديد وطلب منها عدم التدخل في شؤون الموظفين حيث تطلب منهم انجاز مهام تتطلب موافقة السلم الاداري وتتدخل في ملفات حساسة كرخص المحروقات وملفات والاستثمار للتقرب من رجال الأعمال الذين تبكي أمامهم باسطوانتها المعروفة وفاة امها بالسرطان وحاجتها الى المال لتسديد ديون تراكمت عليها بسبب علاج امها المتوفية مؤخرا”.

هذا و علم موقع Rue20 ، أن ذات المستشارة المنتمية لحزب الحركة الشعبية تعيش خلافات حادة مع مستشار آخر للوزيرة، استقدمه الكاتب العام بالنيابة السابق بالوزارة والذي عين مؤخرا مديرا عاما للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية.

و ذكرت مصادرنا، أن أصل الخلاف هو الإنتماء الحزبي لكلا المستشارين اللذين ولجا ديوان الوزيرة بطرق غامضة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد