الغنوشي : نحن البديل عن ”داعش” و”القاعدة ”

0

زنقة 20 . وكالات

أعلن راشد الغنوشي أن حزب «حركة النهضة» التونسية الذي يتزعمه سيعرف تغييرات شاملة في قياداته وهياكله خلال الصيف المقبل، تتضمن فصلا كاملا بين المؤسسات السياسية للحزب والجمعيات الخيرية والدعوية، وذلك بموجب قرارات المؤتمر العاشر للحركة.

وأكد الغنوشي في حوار مع «الشرق الأوسط» أن حركة النهضة والأحزاب المعتدلة في المنطقة هي «البديل الحقيقي عن الجماعات المتشددة مثل (القاعدة) و(داعش) والمجموعات التي برزت مؤقتا في شكل ردود فعل عنيفة على ظواهر سياسية مؤقتة مثل قمع المتدينين أو اضطهاد السنة في العراق أو مخاوف العزل السياسي».

وشدد على أن حركة النهضة «تطورت من حركة إسلامية شمولية إلى حزب مدني وطني متصالح مع الدولة والمجتمع».

وتابع أنه بعد «سقوط الدكتاتورية والاعتراف بالإسلام والعروبة هوية للدولة (التونسية)، لم يعد هناك مبرر لتسييس المساجد أو توظيفها حزبيًا».

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد