منيب: لا ننتظر دروساً من أحد و المغرب يريد شراكة رابح رابح

0

زنقة 20 ا الرباط

أكدت البرلمانية والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، أن “المغرب دولة ذات سيادة مستقلة بقراراتها، ولا يمكن إلا أن تدين تلقي الأوامر من أي جهات خارجية، مشددة بالقول ” نحن لا ننتظر دروسا من أحد لاحترام الحقوق والحريات في بلادنا”.

وأضافت منيب باسم الحزب الاشتراكي الموحد في جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان من أجل التداول حول المواقف الأخيرة للبرلمان الأوروبي تجاه المملكة، اليوم الإثنين، أنه “في نفس الوقت على المغرب أن يبقى حريصا على علاقاته الدولية وخاصة مع الاتحاد الأوروبي، الذي سبق ومنحه وضعية الشريك المتقدم”، مشيرة إلى أن “الشراكة التي يريدها المغرب هي رابح رابح، وليس التبعية والاستعمار الجديد”.

واعتبرت منيب أنه “آن الأوان لمناقشة قانون العفو العام، للعفو عن معتقلي الحراك الشعبي بالريف، وتطبيق توصيات تهيئة الإنصاف والمصالحة من أجل تحقيق حرية الرأي والتعبير، وخلق مناخ للثقة والانفراج، وتعزيز اللحمة الوطنية، بغية المساهمة في تقدم المغرب، ودعم استقلالية قراره، وضمان كرامة مواطنيه ومواطناته”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد