انتشار القمل في أوساط التلاميذ بالعيون

0

زنقة 20 | علي التومي

ذكرت مصادر متطابقة، أن جيوش من حشرات القمل قد باتت تجتاح المدارس العمومية والخاصة بمدينة العيون رغم العديد من النداءات المتكررة لدى آباء وأولياء التلاميذ .

وحسب ذات المصادر، فإن حالة من الرعب و الهلع تسود في صفوف الآباء والأمهات على الخصوص اللواتي يتعاملن بحساسية مفرطة مع هذه الحشرة، ويعتبرن وجودها في رؤوس أبنائهن دليل فشل يلاحق إدارة ذات المدارس.

وأضافت نفس المصادر، أن العديد من الأهالي والأسر باتوا يفكرون في مراجعة دراسة أبنائهم ببعض المدارس العمومية والخاصة بسبب غياب شروط النظافة ومراقبة هذه الظاهرة وكذا غياب المصالح المعنية بالصحة لمحاربة الأمراض المتنقلة بين الأطفال.

هذا، وأكدت والدة تلميذة فضلت عدم ذكر اسمها، ل_Rue20 أنها تحرص دوما على نظافة ابنتها بشكل يومي وفي العطل لا تعاني من أي شيء، إلا أنها حين تعود إلى مدرستها تجد قملا في رأسها، ما دفعها إلى التواصل مع إدارة المدرسة لحل المشكلة التي بدأت تقلقها، لأن القمل انتقل من ابنتها إلى أطفالها الصغار.

وحسب تصريح الأم، فإن إدارة المدرسة المشهورة بالعيون، لم تكترث لكلامها وانتشر القمل في صفوف التلاميذ تاركة الامهات في صراع مع نظافة رؤوس أبنائهن وهو امر يستوجب تدخلا عاجلا من الجهات الوصية على القطاع لبعث لجن صحية لمحاربة الظاهرة التي تؤثر سلبا على صحة التلاميذ.

إلى ذلك دعا العديد من أولياء التلاميذ الذين أصيب ابناؤهم بحشرة القمل الضارة مسؤولي هذه المدارس بضرورة إجراء عمليات تفتيش دورية على الفصول لإكتشاف المصابين، ومنعهم من الحضور حتى يتم التأكد من سلامتهم وإتخاذ إجراءات وقائية وعلاجية للتخلص من هذه الحشرة السريعة الإنتشار.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد