الغلوسي يرد على جمعية الأنصاري: أنتم خائفون من نتائج التحقيق والمطالبون بشفافية إمتحانات المحاماة لم يسيئوا للمهنة

0

زنقة20| الرباط

في رده على بلاغ جمعية هيئات المحامين الذي اعتبره الكثيرون منحازا لوزير العدل على حساب المترشحين المرسبين في امتحان المحاماة، اعتبر رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام والمحامي بمراكش الأستاذ محمد الغلوسي، أن “الذين طالبوا بشفافية إمتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة لم يسيئوا للمهنة ولا لرسالة الدفاع”.

وأكد الغلوسي في تدوينة على صفحته الشخصية بالفايسبوك، أن هؤلاء طالبوا فقط بإجراء تحقيق وبحث حول إفتراض شبهة فساد شابت الإمتحان وهو حق مشروع يضمنه الدستور والقانون، وهم بذلك يدافعون عن نبل المهنة وشموخها وتحصينها من أية خدوش أو انزلاقات مفترضة تمس بجوهر رسالة المحاماة”.

وأضاف الغلوسي، أن “سلوك المحتجين هذا يعد إنتصارا للقانون والعدالة المطالبة بإجراء تحقيق لا يتضمن أية إساءة للمهنة، بل إنه من صميم دولة الحق والقانون ،وشيطنة ذلك لايمكن أن يفهم إلا بكونه خوف من نتائج البحث والتحقيق”.

واعتبر الغلوسي أنه “لايمكن لأي منتسب لمهنة المحاماة ومؤمن برسالتها أن يكون ضد فتح أي بحث حول إدعاءات ومزاعم بوجود فساد أو زبونية أو محسوبية، أو أن يعتبر ذلك استهدافا للمهنة وللأشخاص ،بل إنه سيكون مدافعا شرسا عن ضرورة إجراء هذا البحث خوفا على المهنة ورفضا لأي شبهة تلصق بأهلها وإدانة لكل ما من شأنه أن يلحق بها أي ضرر”.

وكان مكتب جمعية هيئات المحامين التي يرأسها المحامي عبد الواحد الأنصاري، أصدر بلاغ يومه الجمعة، أعلن فيه للرأي العام “إدانته ورفضه استغلال محطة امتحان الأهلية لاستئناف حملة الاستهداف الممنهج لمهنة المحاماة وكيل الاتهامات المجانية للمؤسسات المهنية والطعن في مصداقيتها”.

كما شجب “الدوافع والأهداف والجهات التي تقف وراء استغلال كل المناسبات لضرب مهنة المحاماة، ومحاولة النيل من نبل وسمو رسالتها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد