سرقة المساعدات الإنسانية تنذر بإنفجار الوضع داخل مخيمات تندوف

0

زنقة20ا الرباط

تعلقيا على استمرار سرقة المساعدات الغذائية الموجهة للسكان المحتجزين بمنطقة تندوف بالجزائر، قال نشطاء داخل جبهة البوليساريو، إن “الوضع يزداد تأزما بتندوف ماينذر بإنفجار داخل المخيمات بسبب إستفحال سرقة المساعدات الغذائية المقدمة من المنظمات الإنسانية وتحويلها إلى مقرات المقربين من ابراهيم غالي”.

وأضاف ذات النشطاء، أن “الحياة المعيشية بمخيمات تندوف تزداد سوءا بسبب تراجع المساعدات الإنسانية جراء الأزمة العالمية والإغلاق التام للمراكز الحدودية بسبب تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية والأزمة الاقتصادية العالمية”.

إلى ذلك حذرت فعاليات حقوقية نشيطة بتندوف من إنفجار الوضع داخل مخيمات التي حولها نظام الجزائر إلى مرتعا لجرائم ميليشيات البوليساريو وسرقة الأموال والمساعدات الغذائية واستغلالها في بناء القصور لعائلات قادة البوليساريو بدول أوروبية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد