شديرة : لو استدعاني مانشيني إلى إيطاليا كنت سأرفض

0

زنقة 20 | متابعة

كشف وليد شديرة مهاجم فريق باري الإيطالي و المنتخب المغربي، أن تمثيل المغرب في كأس العالم حلم تحول إلى حقيقة.

و شارك شديرة رفقة المنتخب المغربي خلال نهائيات كأس العالم 2022 ، والتي شهدت تألق أسود الأطلس ووصلهم لنصف النهائي كأفضل إنجاز عربي وإفريقي في تاريخ المسابقة.

وقال شديرة في تصريحات لصحيفة كوريرو ديلا سيرا الإيطالية : “لقد كان تمثيل المغرب حلما تحول إلى حقيقة، وفي أفضل صورة ممكنة، إنها أيام صعب أن توصف”.

و أضاف : “سأتذكر كأس العالم 2022 طوال حياتي، كنا نعلم أننا منتخب قوي، قلتها قبل كأس العالم إن هدفنا هو صنع مفاجأة، لقد حلمنا بالتأهل للنهائي، بالنسبة لي كان هذا خيالياً، ولكن يجب أن يكون ما حققناه هو نقطة انطلاق وليس النهاية”.

و شدد شديرة على أنه لو كان استدعي من قبل روبيرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا لتمثيل الآتزوري، لرفض تماما بسبب حبه للمغرب وتنفيذا لرغبة والديه.

ويقول شديرة: “إيطاليا مصدر فخر آخر بالنسبة لي، هذا البلد استقبل أبي وأمي بشكل رائع، ولدت وكبرت هنا، وأشعر أنني من إيطاليا فيما يخص كرة القدم، ولكن لو كان مانشيني استدعاني لرفضت”.

وزاد : “مسيرتي بدأت من الدوريات الأدنى، ولم يكن هناك مجال حتى للانضمام لمنتخبات الشباب، ولكن حتى لو أتيحت فرصة كهذه كنت سأرفض، عائلتي مغربية وثقافتي مغربية، وحلم كان تمثيل المغرب، الجذور والثقافة أهم من النجاح الكروي، ويجب أن أتذكر أن أبي وأمي كانوا في غاية الفخر بي قبل وأثناء كأس العالم».

شديرة قال أن والده “كان يلعب في الدوريات الدنيا بالمغرب، ثم قرر السفر لإيطاليا لتجربة حظه، ثم عمل في لوريتو كعامل، والآن حان الوقت لكي يستريح قليلاً”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد