ابنة بنكيران: تسجلت في مباراة المحامين و ما تعرض له الناجحون حملة مغرضة

0

زنقة 20 ا متابعة

هاجمت “سمية بنكيران” نجلة عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة السابق، المناهضين لنتائج امتحانات المحاماة التي أثار جدلا واسعا منذ نهاية الأسبوع الماضي، بعد ورود أسماء المقربين من أبناء المحامين والقضاة والشخصيات السياسية في لوائح الناجحين لمزاولة مهنة المحاماة.

ووصفت نجلة بنكيران الجدل القائم بالحملة المغرضة ضد نتائج مباراة المحاماة، مشيرة إلى أن وجود ابناء القضاة والمحامين وغيرهم بقوائم الناجحين بالأمر العادي.

وقالت سمية بنكيران على صفحتها الضخصية بالفايسبوك بـ”اعتباري واحدة ممن تعرضوا لكيل اتهامات بعد نجاحي قبل سنوات في مباراة عادية كغيري من العديد من خريجي شعبة القانون أرفض كل اتهام دون دليل أو حجة و هذه سبيلنا و لا أتفق مع هذه الحملة المغرضة لنتائج مباراة المحاماة”.

وأضافت “و أجد أنه من جد العادي وجود أبناء القضاة ، المحامين و غيرهم من أبناء المجال لتوجه العديد منهم للدراسات القانونية على خطى آبائهم، و من الظلم الشديد الذي لا يحس بألمه إلا من عاشه بخس كل مجهود قام به شخص أو آخر على حد سواء و لا يمكن بأي حال الاتهام إلا بدليل ملموس مثبت و إلا سنصير كما غيرنا بدون أخلاق لا يفرقنا شيء عنهم”.

وتابعت نجلة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية “أعلم أن كلامي سيثير زوبعة من الانتقادات لكن الحق حق ولو كرهنا سماعه و الظلم ظلمات يوم القيامة لا أعني النزاهة المطلقة لهذه المباراة ولكن ما تم الاحتجاج به يبقى ضعيف لا يعتد به ويقيني أن من نجح ظلما لن يفلح أبدا و من لم ينجح ظلما ستفتح له أبواب خير غيرها فعدالة الله فوق كل هؤلاء”.

وذكرت سمية بنكيران بالقول “للاشارة كنت مسجلة لهذه المباراة و لم يتيسر لي اجتيازها ولو قدر الله و كنت فيها و نجحت لما سعدت بكل ما يقال”.

يذكر أن إعلان وزارة العدل الجمعة الماضية عن لائحة الناجحين في الاختبارات الكتابية لامتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة 2022 والذي اجتازه السنة ما يزيد عن 70 ألف مترشح، أثار استياء كبيرا في مواقع التواصل الإجتماعي وفي صفوف المتبارين، مسجلين عددا من حالات المحسوبية والزبونية، ومطالبين بإلغاء الامتحان وتدخل النيابة العامة في الموضوع.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد