قصة إنقاذ أستاذ تونفيت من الموت.. متطوعون عثروا عليه جامداً في رحلة بحث مضنية

0

زنقة 20 | الرباط

بعد بحث مضن دام ساعات طوال، تم العثور في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين ، على الأستاذ الذي فقد أثره بجبل المعسكر جماعة تونفيت.

وكان الأستاذ الشاب “عبد الوافي” ، قد توجه إلى الجبل في رحلة استجمامية أول أمس الأحد، قبل أن يفقد أثره وتنقطع اتصالاته.

و إثر مجهودات كبيرة قام بها متطوعون من أبناء المنطقة إضافة إلى السلطات المحلية ورجال القوات المساعدة و الدرك الملكي والوقاية المدنية، تم العثور عن الأستاذ عبد الوافي، ليتم نقله مباشرة إلى المستشفى الاقليمي بميدلت لتلقي العلاج.

و بعد إجراء الفحوصات الأولية وإجراء بعض التحاليل بالمستشفى الإقليمي ميدلت، سيتم نقل الأستاذ عبد الوافي إلى المستشفى الجامعي بفاس بسبب عدم قدرته على تحريك قدميه.

مصادر نقلت أن الظروف المناخية التي كانت محيطة بالأستاذ حينما علق في الجبل كانت السببت الرئيس في فقدانه الشعور بقدميه نظرا للصقيع و البرد القارس.

من جهة أخرى أشاد نشطاء الإنترنت ، بشجاعة اثنين من المتطوعين الذين عثرا على الأستاذ المفقود بعد جهود جبارة في ساعات متأخرة من ليلة أمس.

و ذكرت مصادر أن المتطوعين الناصري و عبد العزيز شاركا في عملية البحث عن الأستاذ المذكور بنواحي جبل معسكر بتونفيت ،و عثرا عليه في وضعية حرجة، مع اقتراب الصباح، بعد ليلة قضياها في البحث في درجة حرارة منخفضة جدا.

ونقلت ذات المصادر ، أن المتطوعين حاولا ربط الاتصال بالسلطات والوقاية المدنية دون جدوى بسبب ضعف تغطية شبكة الهاتف بالمنطقة، وتطوع  أحدهم للصعود إلى أعلى الجبل حيث تمكن من ربط الاتصال بشقيقه، الذي اتصل بدوره بالوقاية المدنية التي حضرت لنقل الأستاذ للمستشفى.

فعاليات محلية اعتبرت أن الواقعة مناسبة للإلتفات إلى المنطقة و معالجة عدة اختلالات تعيشها بينها غياب البنيات التحتية و مراكز الإستشفاء و ضعف تغطية الهاتف و الإنترنت و عوائق جمة أخرى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد